English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
image

مدينة في رداء إمرأة..

الحسيمة. الثانية عشر ليلا. لفظتني شوارع المدينة. وجدتها واقفة في الباب تنتظرني. كذبت عليها لمّا قلت لها بأنني سأذهب للقاء أصدقائي. سيسمح لي الرب، السكارى
image

متغيرات في مشهد الحراك

 ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع وما يمكن أن يقع... الدولة وأجهزتها الكثيرة يشتغلون بدون شك
image

الخطوط الحمراء التي تجاوزها حراك الريف

يمكن تفسير وشرح الخط الأحمر بذاك الحد الأقصى أو الأدنى الذي يضعه صاحبه لغيره كحد لا يمكن تجاوزه تحت أي مبرر كان، مع إقرار جزاءات
image

ذاكرة التحولات الإجتماعية في الريف من أواخر القرن 18 إلى بداية القرن 21

     لقد تم نشر فحوى هذا المقال منذ زمن , ورأيت أن أعيد نشره في الظرف الراهن مع شيء من الزيادة والتنقيح.     إذا كانت
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | تمازيغت | 26 جمعية شريكة في برنامج محو الأمية و التربية غير النظامية بالحسيمة تطالب بمستحقاتها
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

26 جمعية شريكة في برنامج محو الأمية و التربية غير النظامية بالحسيمة تطالب بمستحقاتها

26 جمعية شريكة في برنامج محو الأمية و التربية غير النظامية بالحسيمة تطالب بمستحقاتها

أهابت الجمعيات الشريكة في برنامج محو الأمية و التربية غير النظامية بإقليم الحسيمة ( 26 جمعية )، بكل الاطارات النقابية والجمعوية والذوات المناضلة لدعمها ومساندتها، في المعركة التي تخوضها للمطالبة بصرف مستحقاتها بشكل آني وعاجل، وفتح حوار جاد ومسؤول مع جميع المتدخلين لمعرفة مستقبل و مستجدات البرنامج خلال المواسم المقبلة، وقالت الجمعيات أنه في حال عدم الاستجابة لمطالبها العادلة ستتخذ التدابير المشروعة و"على الشيء يبنى مقتضاه".

وذكرت الجمعيات المذكورة في بيان توصل موقع أخبار الريف بنسخة منه أنه على اثر التأخر في تحويل الاشطر المالية لبرنامج محو الأمية و التربية الغير النظامية، بما ينعكس سلبا على السير العادي للبرنامج و الإخلال بشروط التعاقد وعدم الالتزام ببعض بنود الاتفاق الموقع بين جميع الأطراف المتدخلة في البرنامج.

وأضافت أنه "أمام تماطل النيابة الإقليمية للتربية و التكوين بالحسيمة والوكالة الوطنية لمحو الأمية في صرف المستحقات إضافة الى غياب الرؤية المستقبلية للتعامل الجدي والمسؤول مع هذا الملف الذي يشكل أحد روافد التعليم، مع ما يوفره من مناصب شغل للمشرفات والمشرفين- المكونات والمكونين، ولو بشكل محتشم رغم  هزالة التعويضات التي لا تصل حتى الحد الادنى منها وانعدام التغطية الصحية و باقي الحقوق المنصوص عليها في قانون الشغل".

واعتبر البيان أنه "في ظل كل هذا تجد الجمعيات العاملة في البرنامج نفسها بين سندان مطالبة فريق العمل بتعويضاتهم ومطرقة الممونين الذين يعانون من عدم توصلهم بمستحقاتهم".

وأضافت الجمعيات أنه "قد تم عقد مجموعة من الاجتماعات مع المسؤولين على البرنامج على المستوى المحلي للاستفسار حول صرف المستحقات الخاصة بموسم 2014/2015  إلا انه  دائما ما تتوصل منهم  بجواب غير مقنع  كعدم توصلهم بالميزانية أو انعدام السيولة، أما فيما يخص برنامج الموسم الحالي اي 2015/2016 والذي يشرف على الانتهاء فان الوكالة هي المسؤولة عن التأخير  كما ان   مستقبل البرنامج خلال الموسم المقبل تسوده نوع من الضبابية وعدم وضوح الرؤية.
 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك