Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

ميثاق الأمن القومي الأمريكي؛ أو عندما يتوقف الزمن السياسي عند النخب السياسية الأمريكية

في إطار التتبع للسياسة الخارجية الأمريكية، يمكن رصد ثلاثة أخطاء إستراتيجية أدت، بما لا يدع مجالا للشك، إلى احتدام الصراع الدولي الحالي وجعل أمريكا تحصد
image

المرأة في زمن كورونا

يحل الثامن مارس من هذه السنة -الذي نحتفي فيه بالمرأة- ونحن نعيش زمن كورونا او كوفيد 19، الزمن الذي طرح ويطرح الكثير من  الأسئلة التي
image

الحركة الأمازيغية إلى أين؟

تستمر الدولة في تجاهل مطلب ترسيم رأس السنة الأمازيغية  "إيض ن يناير" عيدا وطنية وعطلة رسمية كما يستمر معها   رفض أي تأسيس لأحزاب أمازيغية وجهوية!  فبالرغم
image

الشباب الأمازيغي و"العمل الحزبي"

يعتبر سؤال التنظيم لدى "ايمازيغن" على مستوى الشارع السياسي من أقدم الأسئلة التي سالت في سبيلها الكثير من المداد ونظمت للإجابة عنه لقاءات كثيرة وندوات
image

أية أولويات للدخول المدرسي في زمان كورونا ؟

أية أولويات للدخول المدرسي  في زمان  كورونا ؟ المرونة هي الحل لأي استراتيجية جديدة  يواجه القائمون على تدبير المؤسسات التعليمية  في جميع المستويات عند كل دخول
image

قراءة في نداء الوطن من اجل نصرة معركة الامعاء الفارغة

اتخذ نداء الوطن ،او نداء الوطنية ، او نداء المواطنة ، او نداء الشعب المغربي ، صورة  الحدث الابرز والمبرز للعديد من القراءات والنقاشات حول
image

le Droit à la vie privée en France

Le droit de chacun au respect de sa vie privée résulte tant de l'article 8 de la convention de sauvegarde des droits de l’homme et
image

الأزمة الصحية وانعكاساتها على حقوق الإنسان في فرنسا؟

      Les droits de l’homme sont protégés par les Nations Unies suivant des mécanismes propres à l’organisation elle-même comme aux pratiques des gouvernements
image

مومي يكتب: وجهة نظر حول هوية الصراع الجديد

نجاح روسيا في ابتكار لقاح مضاد لفيروس كورونا كوفيد-19 وما يثيره من ردود فعل متباينة بين مصفق ومشكك، يجعلنا نتساءل هل العالم يشهد انبعاثا لقوة
image

العيش بين أمل الإفراج و فتح باب الاستدراك حال الاسر المتضررة

حالة من الترقب و الانتظارية تسود الأسر المتضررة من جائحة كورونا حول مصير الدفعة الثالثة لشهر يونيو و المطالبة بفتح باب الاستدراك من البعض الاخر
image

من أجل سياحة داخلية آمنة ونظيفة

السياحة في المغرب.. استعدادات جارية.. إجتماعات متواصلة.. الصيف على الأبواب. المكتب الوطني المغربي للسياحة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء المجالس الجهوية حول حملة تسويق مشترك
image

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

 غالبية الفنادق والمنتجعات السياحية في البلاد قد أغلقت أبوابها حتى تحولت بعضها إلى شبه اشباح.. ويجب الخروج بأخف الأضرار على هذه المنشآت السياحية الحيوية عبر
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | الرياضة | المدرب الجديد لشباب الريف الحسيمي: وضعية الفريق لا تخيفني

المدرب الجديد لشباب الريف الحسيمي: وضعية الفريق لا تخيفني

المدرب الجديد لشباب الريف الحسيمي: وضعية الفريق لا تخيفني

قال سيكو فوفانا، المدرب الجديد لشباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن وضعية الفريق لا تخيفه، بما أنه يتوفر على تركيبة بشرية مؤهلة لرفع التحدي، مضيفا في حوار مع «الصباح» أن الفريق الحسيمي لا يستحق المركز الذي يوجد فيه حاليا. وأكد فوفانا أن الظروف التي يمر منها الفريق ووضعيته غير المريحة، تتطلب شيئا من الشجاعة والتحدي وتحمل المسؤولية، مضيفا أنه يحاول رفقة باقي أفراد الطاقم التقني دعم اللاعبين. في ما يلي نص الحوار:

كيف تبدو لك تجربة تدريب شباب الحسيمة؟

اشتغلت مدربا للعديد من الأندية بكوت ديفوار والسودان وبنين وتوغو، كما عملت مكونا للاعبين بفريق أسيك أبيدجان. وأحاول استثمار جميع هذه التجارب التي خضتها لفائدة شباب الحسيمة، ومساعدته للبقاء بالقسم الوطني هواة. أتوفر على الدبلومات التي تخول لي تدريب مختلف الأندية. وهذه أول تجربة لي في مجال التدريب بالمغرب، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن مسؤولي الفريق ومكوناته.

ماهو تقييمك لمستوى لاعبي الفريق الحسيمي؟

فوجئت كثيرا بالمستوى الذي قدمه شباب الريف الحسيمي في مباراتيه أمام النادي المكناسي وجمعية المنصورية. ويمكن القول إن مستوى لاعبيه أفضل بكثير من مستوى بعض الأندية التي توجد في المراكز الأولى. فالفريق كان بإمكانه الفوز في المباراة الأخيرة، لولا تسرع لاعبيه، والضغط الذي كانوا يعانونه بسبب توالي النتائج السلبية والمركز الأخير الذي يوجد فيه. أهدرنا ثلاث فرص للتهديف، وصنعنا ست فرص أخرى. ما يميز الفريق هو اللعب الجماعي، وروح القتالية لدى عناصره. وأنا مسرور بالمستوى الذي أبانه اللاعبون، والمجهودات التي يقدمونها. وأعتقد أنه لولا سوء الحظ لكان الفريق يحتل مركزا آمنا.

ألست متخوفا من المرحلة الحرجة التي يمر منها شباب الحسيمة؟

لن تخيفني وضعية شباب الريف الحسيمي، بما أنه يتوفر على تركيبة بشرية مؤهلة لرفع التحدي، وهو لا يستحق المركز الذي يوجد فيه، بل كرويا فشباب الريف يستحق مركزا متقدما. بالفعل فالعديد من المدربين قد تخيفهم وضعية الفريق، لكن مثل هذه الظروف تتطلب شيئا من الشجاعة والتحدي وتحمل المسؤولية.

ماهي الحلول التي تراها مناسبة لمعالجة وضعية النادي؟

الحلول ينبغي أن تكون داخلية، بمعنى أن تأتي من المجموعة التي يتوفر عليها الفريق الحسيمي، وأقصد اللاعبين، إذ ينبغي عليهم أن يتحدوا حول هدف واحد، هو العمل من أجل البقاء في القسم الوطني هواة. كما أننا عازمون على بذل كل المجهودات لتحقيق نتائج إيجابية في ما تبقى من مباريات البطولة. فقط ينبغي التركيز وعدم التسرع والجدية في العمل لتحقيق المبتغى.

كيف ترى مباريات الفريق المقبلة، هل هناك تباين بين الأندية التي ستواجهونها؟

المباريات المتبقية كلها صعبة، باعتبار وضعية الفريق غير المريحة، فلو كانت الأخيرة آمنة، لكان بإمكاننا تصنيف المباريات. شباب الحسيمة خانه الحظ، في مباراتيه أمام النادي المكناسي وجمعية المنصورية، حيث سيطر على مجريات المباراتين، ولولا انعدام التركيز لدى بعض اللاعبين والنجاعة في الهجوم والتسرع، لخرج فائزا فيهما، لكن ينبغي دائما التأهب والاستعداد الجيد وتجاوز الاختلالات، ومساعدة اللاعبين على تقديم كل ما لديهم من إمكانيات.

في سطور

الاسم الكامل: سيكو فوفانا

تاريخ ومكان الميلاد: فاتح يونيو 1974 بكوت ديفوار

درب العديد من الأندية بكوت ديفوار والسودان وبنين وتوغو.

أشرف على تكوين اللاعبين بأسيك أبيدجان

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك