Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

الشباب الأمازيغي و"العمل الحزبي"

يعتبر سؤال التنظيم لدى "ايمازيغن" على مستوى الشارع السياسي من أقدم الأسئلة التي سالت في سبيلها الكثير من المداد ونظمت للإجابة عنه لقاءات كثيرة وندوات
image

أية أولويات للدخول المدرسي في زمان كورونا ؟

أية أولويات للدخول المدرسي  في زمان  كورونا ؟ المرونة هي الحل لأي استراتيجية جديدة  يواجه القائمون على تدبير المؤسسات التعليمية  في جميع المستويات عند كل دخول
image

قراءة في نداء الوطن من اجل نصرة معركة الامعاء الفارغة

اتخذ نداء الوطن ،او نداء الوطنية ، او نداء المواطنة ، او نداء الشعب المغربي ، صورة  الحدث الابرز والمبرز للعديد من القراءات والنقاشات حول
image

le Droit à la vie privée en France

Le droit de chacun au respect de sa vie privée résulte tant de l'article 8 de la convention de sauvegarde des droits de l’homme et
image

الأزمة الصحية وانعكاساتها على حقوق الإنسان في فرنسا؟

      Les droits de l’homme sont protégés par les Nations Unies suivant des mécanismes propres à l’organisation elle-même comme aux pratiques des gouvernements
image

مومي يكتب: وجهة نظر حول هوية الصراع الجديد

نجاح روسيا في ابتكار لقاح مضاد لفيروس كورونا كوفيد-19 وما يثيره من ردود فعل متباينة بين مصفق ومشكك، يجعلنا نتساءل هل العالم يشهد انبعاثا لقوة
image

العيش بين أمل الإفراج و فتح باب الاستدراك حال الاسر المتضررة

حالة من الترقب و الانتظارية تسود الأسر المتضررة من جائحة كورونا حول مصير الدفعة الثالثة لشهر يونيو و المطالبة بفتح باب الاستدراك من البعض الاخر
image

من أجل سياحة داخلية آمنة ونظيفة

السياحة في المغرب.. استعدادات جارية.. إجتماعات متواصلة.. الصيف على الأبواب. المكتب الوطني المغربي للسياحة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء المجالس الجهوية حول حملة تسويق مشترك
image

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

 غالبية الفنادق والمنتجعات السياحية في البلاد قد أغلقت أبوابها حتى تحولت بعضها إلى شبه اشباح.. ويجب الخروج بأخف الأضرار على هذه المنشآت السياحية الحيوية عبر
image

تمخضات حراك الريف: بين الكائن والممكن

من المألوف أن الحديث عن حراك الريف يستلزم وبالضرورة استحضار أهم المبادئ التي بني عليه باعتباره حراك احتجاجي، جماهيري، سلمي، حضاري، وديمقراطي..؛ هذا الحراك الذي
image

أقوضاض تكتب: عيد لا كالأعياد

بعد اجتياح المرض اللعين لكل بقاع العالم، ليشهد العالم بذلك لحظة تاريخية مأساوية في تاريخ البشرية، وهي اللحظة التي أعادت كل سكان المعمورة إلى بيوتها
image

دور الذاكرة والتاريخ في إلهام تجربة العدالة الانتقالية المغربية

خلال شهر فبراير من مطلع سنة 2020 والعالم يعيش على صفيح ساخن من بداية تغلغل وباء كورونا بالصين الآسيوية وداخل عدد من الدول الأروبية، وبعد
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | أخبار الريف | الحسمية.. إغلاق الداخليات يضع تلاميذ العالم القروي على حافة الهدر المدرسي

الحسمية.. إغلاق الداخليات يضع تلاميذ العالم القروي على حافة الهدر المدرسي

الحسمية.. إغلاق الداخليات يضع تلاميذ العالم القروي على حافة الهدر المدرسي

رغم مرور أسابيع من انطلاق الموسم الدراسي ودنو انقضاء الثلث الأول من الدورة الأولى لازالت الدراسة معلقة إلى حين بالنسبة للمئات من تلاميذ وتلميذات العالم القروي باقليم الحسيمة بسبب إغلاق الداخليات ومختلف دور الإيواء المخصصة للمتمدرسين.

استمرار إغلاق الداخليات بسبب الإجراءات الاحترازية لمحاصرة فيروس كورونا،  جعل المئات من التلاميذ وأولياء أمورهم بين مطرقة هذا القرار وسندان قلة ذات اليد، التي لا تسعفهم على تحمل مصاريف الكراء، أو التنقل اليومي صوب مؤسساتهم،  الشيء الذي خلق لهؤلاء معاناة كبيرة للوصول إلى أقسامهم، بل إن نسبة مهمة منهم فضلت المكوث في المنازل إلى حين ، لعدم توفر إقامة لهم بالداخليات.

وقد نال حصة الأسد من الضرر بسبب هذا الإغلاق تلاميذ وتلميذات المناطق الجبلية الذين يتابعون دراستهم بالحسيمة المدينة في تخصصات غير متوفرة في مؤسسات أخرى في هوامش الإقليم، مما جعلهم في حيرة من أمرهم بين إعادة التوجيه من جديد أو انتظار قرار فتح الداخليات الذي قد يأتي وقد لا يظهر له أثر.

ووفق متتبعين فإن تداعيات إغلاق الداخليات امتدت إلى خدمات النقل المدرسي في العالم القروي، بسبب تضاعف أعداد التلاميذ الراغبين في الاستفادة منها دون الزيادة في أسطول حافلات النقل ، مما خلق مشاكل عدة على هذا المستوى، بشكل يصعب معه تنظيم تنقلات التلاميذ وفقا لتدابير البروتوكول الصحي بسبب أعدادهم الكبيرة وبعد المسافة بين دواويرهم ومقرات مؤسساتهم، مما يضع احترام هذا البروتوكول على كف عفريت.

وكانت المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بالحسيمة، قد اتخذت قرار بنقل تلاميذ مستوى الأولى تأهيلي بمجموعة من الثانويات التأهيلية بالإقليم، إلى مؤسسات إعدادية وخلق نواة تأهيلية بهذه الأخيرة، لتقريب التلاميذ المحرومين من السكن الداخلي إلى سكناهم، كإجراء تنظيمي يهم التخفيف من تداعيات إغلاق الداخليات على التلاميذ المعنيين، غير أن هذا الإجراء وفق ذات المتتبعين تخللته صعوبات عدة على مستوى الأجرءة  لأسباب مختلفة احيانا مرتبطة بالطاقة الاستيعابية للمؤسسات المزمع خلق نواة تأهيلية بها، وأحيانا مرتبطة بالموارد البشرية.

وحسب المهتمين بالشأن التعليمي بالإقليم فإن هذا الاشكال الظرفي الذي لم يجد سبيلا له نحو الحل إلى حدود اليوم يساءل مبدأ تكافؤ الفرص لولوج التمدرس لاسيما أن تلاميذ المجال الحضري يتابعون دروسهم بشكل شبه عادي وفقا لنمط التعليم بالتناوب، في حين لازال المئات من تلاميذ العالم القروي يجدون صعوبات تفوق طاقاتهم للوصول إلى حجرات الدراسة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك