Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

أية أولويات للدخول المدرسي في زمان كورونا ؟

أية أولويات للدخول المدرسي  في زمان  كورونا ؟ المرونة هي الحل لأي استراتيجية جديدة  يواجه القائمون على تدبير المؤسسات التعليمية  في جميع المستويات عند كل دخول
image

قراءة في نداء الوطن من اجل نصرة معركة الامعاء الفارغة

اتخذ نداء الوطن ،او نداء الوطنية ، او نداء المواطنة ، او نداء الشعب المغربي ، صورة  الحدث الابرز والمبرز للعديد من القراءات والنقاشات حول
image

le Droit à la vie privée en France

Le droit de chacun au respect de sa vie privée résulte tant de l'article 8 de la convention de sauvegarde des droits de l’homme et
image

الأزمة الصحية وانعكاساتها على حقوق الإنسان في فرنسا؟

      Les droits de l’homme sont protégés par les Nations Unies suivant des mécanismes propres à l’organisation elle-même comme aux pratiques des gouvernements
image

مومي يكتب: وجهة نظر حول هوية الصراع الجديد

نجاح روسيا في ابتكار لقاح مضاد لفيروس كورونا كوفيد-19 وما يثيره من ردود فعل متباينة بين مصفق ومشكك، يجعلنا نتساءل هل العالم يشهد انبعاثا لقوة
image

العيش بين أمل الإفراج و فتح باب الاستدراك حال الاسر المتضررة

حالة من الترقب و الانتظارية تسود الأسر المتضررة من جائحة كورونا حول مصير الدفعة الثالثة لشهر يونيو و المطالبة بفتح باب الاستدراك من البعض الاخر
image

من أجل سياحة داخلية آمنة ونظيفة

السياحة في المغرب.. استعدادات جارية.. إجتماعات متواصلة.. الصيف على الأبواب. المكتب الوطني المغربي للسياحة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء المجالس الجهوية حول حملة تسويق مشترك
image

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

 غالبية الفنادق والمنتجعات السياحية في البلاد قد أغلقت أبوابها حتى تحولت بعضها إلى شبه اشباح.. ويجب الخروج بأخف الأضرار على هذه المنشآت السياحية الحيوية عبر
image

تمخضات حراك الريف: بين الكائن والممكن

من المألوف أن الحديث عن حراك الريف يستلزم وبالضرورة استحضار أهم المبادئ التي بني عليه باعتباره حراك احتجاجي، جماهيري، سلمي، حضاري، وديمقراطي..؛ هذا الحراك الذي
image

أقوضاض تكتب: عيد لا كالأعياد

بعد اجتياح المرض اللعين لكل بقاع العالم، ليشهد العالم بذلك لحظة تاريخية مأساوية في تاريخ البشرية، وهي اللحظة التي أعادت كل سكان المعمورة إلى بيوتها
image

دور الذاكرة والتاريخ في إلهام تجربة العدالة الانتقالية المغربية

خلال شهر فبراير من مطلع سنة 2020 والعالم يعيش على صفيح ساخن من بداية تغلغل وباء كورونا بالصين الآسيوية وداخل عدد من الدول الأروبية، وبعد
image

كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟

"إننا جميعا تلقينا اللقاح"! هو ردّ "دوغ ميلز" مصور صحيفة "نيويورك تايمز" على مراسلي قناة "فوكس" "جون روبيرتس" في حوار التقطه ميكروفون قناة CNN الأمريكية
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | مجتمع | فاعلون بالحسيمة يتطلعون إلى فتح الفضاءات الثقافية أبوابها لدعم النشاط الفني

فاعلون بالحسيمة يتطلعون إلى فتح الفضاءات الثقافية أبوابها لدعم النشاط الفني

فاعلون بالحسيمة يتطلعون إلى فتح الفضاءات الثقافية أبوابها لدعم النشاط الفني

الحسيمة – يتطلع الفاعلون الثقافيون بإقليم الحسيمة إلى فتح مختلف الفضاءات الثقافية المتواجدة بالإقليم أبوابها قريبا في وجه الأنشطة والفعاليات الموسيقية والفنية لتحريك العجلة الثقافية بالإقليم ودعم النشاط الفني بمختلف تجلياته.

ويمني هؤلاء الفاعلون النفس بأن تعلن وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) قريبا عن فتح المراكز الثقافية وقاعات المسرح وأروقة الفنون والمكتبات التابعة للمراكز الثقافية أبوابها في وجه الفاعلين الثقافيين وعموم المواطنين لكسر الجمود الذي ميز فترة الحجر الصحي بالمملكة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

واعتبر الفاعل الثقافي والمسرحي، فؤاد البنوضي، أن إعادة فتح الفضاءات الثقافية بالحسيمة بما في ذلك المسارح والمراكز الثقافية وأروقة الفنون أضحى أمرا في غاية الأهمية لإعادة الدفء إلى المشهد الثقافي بالإقليم، لاسيما بعد إلغاء وتأجيل مجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية الهامة خلال الأشهر الأخيرة جراء الظرفية الاستثنائية التي تمر بها المملكة بسبب تفشي جائحة وباء كروونا.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن افتتاح هذه الفضاءات، في ظل احترام التدابير الاحترازية والوقائية المعتمدة من قبل السلطات المختصة، سيفسح المجال لتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الهامة التي تهم الجانب التوعوي التحسيسي بخطورة جائحة كورونا، فضلا عن تقديم عروض مسرحية تحسيسية ووصلات فنية وموسيقية ترتبط ارتباطا وثيقا بالجائحة وتسهم في توعية المواطنات والمواطنين بمخاطرها العديدة على الفرد والمجتمع.

وسجل أنه بالرغم من تنظيم عدد من الأنشطة الفنية عن بعد، خلال الشهور الأخيرة، كالأمسيات الموسيقية والندوات التفاعلية ومسابقات في الرسم والصور الفوتوغرافية والشعر وعدد من المجالات الأخرى، إلا أنها لم ترق إلى مستوى التطلعات التي ينشدها الفاعلون الثقافيون بالإقليم، مشيرا في السياق ذاته إلى أن جائحة كورونا حالت دون تقديم عدد من العروض المسرحية التي أنتجتها أو كانت بصدد إنتاجها عدد من الفرق المسرحية بإقليم الحسيمة.

وبخصوص المنشآت الثقافية المنجزة أو الجاري إنجازها بإقليم الحسيمة، لاسيما المسرح الكبير للحسيمة والمعهد الموسيقي والمركز الثقافي لمدينة إمزورن و المركزان الثقافيان بترجيست وبني بوعياش، شدد الفاعل الثقافي والمسرحي على أن هذه البنيات تشكل إضافة نوعية لإقليم الحسيمة ومن شأنها المساهمة في تخفيف الضغط الموجود حاليا على دار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة التي تحتضن العديد من الأنشطة والملتقيات الثقافية والفنية على مدار السنة، على اعتبار أن هذه الفضاءات ستعزز قدرة الإقليم على احتضان مهرجانات وأنشطة فنية كبرى مستقبلا.

وأكد أنه بفضل هذه المنشآت الثقافية الهامة سيكون بمقدور الفاعلين الثقافيين والفنيين بالإقليم من الآن فصاعدا تقديم عروضهم المسرحية والموسيقية بعدد من المناطق المجاورة لمدينة الحسيمة كتارجيست وإمزورن وبني بوعياش وغيرها، كما سيكون المجال مفتوحا لساكنة هذه المناطق للاستفادة عن كثب من مختلف العروض والأنشطة المقدمة.

من جهته، أوضح الفاعل الثقافي عبد الحليم السمار أن المنشآت الثقافية المنجزة بإقليم الحسيمة أو التي شارفت أشغال إنجازها على الانتهاء، تعد مكسبا كبيرا للفن والفنانين والحركة الثقافية والفنية بإقليم الحسيمة التي كانت تفتقر إلى منشآت وبنيات ثقافية من هذا الطراز الرفيع.

وأكد أن البنيات الثقافية الجديدة ستسهم، من دون أدى شك، في إغناء وتنشيط الحركة الثقافة بالحسيمة على اعتبار أنها ستمكن الإقليم من احتضان العديد من التظاهرات المسرحية والفنية الكبرى كمهرجان نكور للمسرح ومهرجان ريا للموسيقى وغيرها من التظاهرات الهامة الكبرى التي تحظى باهتمام ساكنة الإقليم ومنطقة الريف عموما.

وخلص السمار إلى أن الفاعلين الثقافيين ينتظرون بفارغ الصبر انطلاق الموسم الثقافي الجديد وشروع البنيات الثقافية الجديدة في تقديم خدماتها لتقديم إبداعاتهم المسرحية والموسيقية والفنية وإعادة الحركية الثقافية بالإقليم إلى سابق عهدها.

(إعداد: عزالعرب مومني)

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك