Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

العيش بين أمل الإفراج و فتح باب الاستدراك حال الاسر المتضررة

حالة من الترقب و الانتظارية تسود الأسر المتضررة من جائحة كورونا حول مصير الدفعة الثالثة لشهر يونيو و المطالبة بفتح باب الاستدراك من البعض الاخر
image

من أجل سياحة داخلية آمنة ونظيفة

السياحة في المغرب.. استعدادات جارية.. إجتماعات متواصلة.. الصيف على الأبواب. المكتب الوطني المغربي للسياحة يدعو لعقد اجتماع مع رؤساء المجالس الجهوية حول حملة تسويق مشترك
image

السياحة التضامنية في المغرب..المحمية من الفيروس

 غالبية الفنادق والمنتجعات السياحية في البلاد قد أغلقت أبوابها حتى تحولت بعضها إلى شبه اشباح.. ويجب الخروج بأخف الأضرار على هذه المنشآت السياحية الحيوية عبر
image

تمخضات حراك الريف: بين الكائن والممكن

من المألوف أن الحديث عن حراك الريف يستلزم وبالضرورة استحضار أهم المبادئ التي بني عليه باعتباره حراك احتجاجي، جماهيري، سلمي، حضاري، وديمقراطي..؛ هذا الحراك الذي
image

أقوضاض تكتب: عيد لا كالأعياد

بعد اجتياح المرض اللعين لكل بقاع العالم، ليشهد العالم بذلك لحظة تاريخية مأساوية في تاريخ البشرية، وهي اللحظة التي أعادت كل سكان المعمورة إلى بيوتها
image

دور الذاكرة والتاريخ في إلهام تجربة العدالة الانتقالية المغربية

خلال شهر فبراير من مطلع سنة 2020 والعالم يعيش على صفيح ساخن من بداية تغلغل وباء كورونا بالصين الآسيوية وداخل عدد من الدول الأروبية، وبعد
image

كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟

"إننا جميعا تلقينا اللقاح"! هو ردّ "دوغ ميلز" مصور صحيفة "نيويورك تايمز" على مراسلي قناة "فوكس" "جون روبيرتس" في حوار التقطه ميكروفون قناة CNN الأمريكية
image

جائحة كوڤيد-19 وفعلية حقوق السجناء

مع استمرار تفشي جائحة كورونا المستجد على نطاق شديد الاتساع، اتخذت دول العالم مجموعة من الاجراءات في إطار حالة طوارئ الصحة العامة التي دعت إليها
image

الزمن الاستثنائي، ومشروع القانون 20.22 المؤجل!

في وقت ما يزال العالم يعيش فيه تحت وطأة وباء فتاك أودى بألوف مؤلفة من الأرواح البريئة وحصد ملايين من الإصابات المتتالية في عدد من
image

العبث زمن الكورونا...المحاكمات عن بعد أنموذجا؟

يعيش المغرب كما العالم حالة استثنائية نتيجة ظهور و انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، هذا الوضع المستجد فرض إعلان حالة الطوارئ بأغلب دول العالم
image

رأي حول مشروع قانون 22.20

مشروع قانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة المرتقب ان يحال خلال الاسبوع المقبل على لجنة التشريع وحقوق الانسان
image

جدل ثقافي حول كتاب "السياسة والدين في المغرب- جدلية الفرقان والسلطان"

تقديم موجز للكتاب : صدر للأستاذ الباحث الدكتور حسن أوريد في مطلع هذه السنة مؤلفه الجديد المعنون ب " السياسة والدين في المغرب – جدلية
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | أخبار جهوية | الكيف يجفف منابع المياه بالشمال والعطش يتهدد عشرات الدواوير

الكيف يجفف منابع المياه بالشمال والعطش يتهدد عشرات الدواوير

الصورة من الأرشيف

شرع مزارعو “الكيف” بمناطق الشمال في السطو على منابع المياه، من أجل سقي مزارع من القنب الهندي، بسبب موجة الحرارة التي يعرفها المغرب، خلال هذه الأيام.

وأكدت مصادر من منطقة زومي، قرب وزان، أن المزارعين اعتادوا، خلال هذه الفترات من السنة، السطو على نقط الماء وضخه منها لسقي حقولهم، ما يتسبب في تجفيف هذه النقط وحرمان سكان المنطقة من مياه الشرب لأنفسهم ولماشيتهم. وأوضحت مصادر “الصباح” أن مزارعين يستعملون مضخات كبرى لجلب المياه إلى مزارعهم وملء خزانات واستعمالها عند الحاجة. ورغم العديد من الشكايات التي وجهها المتضررون للسلطات المحلية، من أجل التدخل للتصدي لمزارعي القنب الهندي (الكيف)، فإن المزارعين يعاودون الكرة في كل موسم، خاصة، خلال السنوات العجاف، كما هو الحال، خلال السنة الجارية.

وأكدت المصادر ذاتها أن الأشخاص الذين يتزعمون الحركات الاحتجاجية للسكان تلقوا تهديدات من قبل بارونات المخدرات، الذين تربطهم علاقات بالمزارعين، إذ أن بعضهم يكترون أراضي ويزرعونها بالقنب الهندي ويوظفون أشخاصا من المنطقة، من أجل الإشراف على حقولهم والعناية بها إلى حين حصد المحصول وتهييئه لتحويله إلى منتوج “الحشيش”.

وتحول مزارعون بعدد من الدواوير بالمنطقة إلى زراعة القنب الهندي، التي تضمن لهم دخلا أعلى من الزراعات التقليدية، إذ أصبحت هذه الزراعة منتشرة بعدد من الدواوير بمنطقة زومي، مثل ولاد بردوان، ودرغاية، وحراقة، والعنصر، وولد يعقوب، والخرفان، وإغسارة، والموالدة، وعدد من المداشر الأخرى، إذ شجعهم تساهل السلطات مع المزارعين على تحويل أنشطتهم الفلاحية، وأصبحوا بدورهم يضخون المياه من الواد الوحيد الذي يمر بالمنطقة، ولجأ بعضهم، مع سنوات الجفاف المتتالية وتراجع كمية المياه، إلى حفر آبار دون الحصول على تراخيص من السلطات الوصية، ما أثر بشكل كبير على الفرشات المائية، وحول هذه الدواوير، التي توجد بالقرب من أكبر منشأة مائية بالمغرب، سد الوحدة بالمجاعرة، إلى منطقة تعاني قلة المياه، ويجد سكانها صعوبات في الحصول على الماء.

وأفادت المصادر ذاتها أن السكان يفكرون في تنظيم مسيرات احتجاجية من أجل لفت انتباه المسؤولين إلى تجاوزات مزارعي القنب الهندي، والتصدي إلى الاستغلال المفرط للمياه، بالنظر إلى أن نبتة الكيف تستهلك كميات كبيرة من المياه، خاصة بعض الأصناف الجديدة التي تم جلبها من الخارج. وأكدت مصادر “الصباح” أنه يمكن ملاحظة الخضرة تعلو الحقول المزروعة بنبتة القنب الهندي على الطريق الرابطة بين زومي ووزان، دون أن تتدخل السلطات للتحقيق مع أصحابها، علما أن هذه المناطق حديثة العهد بزراعة القنب الهندي، إذ كان السكان يتعاطون الأنشطة الفلاحية التقليدية، قبل أن تنتشر زراعة القنب الهندي بها ويتعاطى أغلب السكان لهذه الأنشطة.

عبد الواحد كنفاوي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك