Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

أقوضاض تكتب: عيد لا كالأعياد

بعد اجتياح المرض اللعين لكل بقاع العالم، ليشهد العالم بذلك لحظة تاريخية مأساوية في تاريخ البشرية، وهي اللحظة التي أعادت كل سكان المعمورة إلى بيوتها
image

دور الذاكرة والتاريخ في إلهام تجربة العدالة الانتقالية المغربية

خلال شهر فبراير من مطلع سنة 2020 والعالم يعيش على صفيح ساخن من بداية تغلغل وباء كورونا بالصين الآسيوية وداخل عدد من الدول الأروبية، وبعد
image

كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟

"إننا جميعا تلقينا اللقاح"! هو ردّ "دوغ ميلز" مصور صحيفة "نيويورك تايمز" على مراسلي قناة "فوكس" "جون روبيرتس" في حوار التقطه ميكروفون قناة CNN الأمريكية
image

جائحة كوڤيد-19 وفعلية حقوق السجناء

مع استمرار تفشي جائحة كورونا المستجد على نطاق شديد الاتساع، اتخذت دول العالم مجموعة من الاجراءات في إطار حالة طوارئ الصحة العامة التي دعت إليها
image

الزمن الاستثنائي، ومشروع القانون 20.22 المؤجل!

في وقت ما يزال العالم يعيش فيه تحت وطأة وباء فتاك أودى بألوف مؤلفة من الأرواح البريئة وحصد ملايين من الإصابات المتتالية في عدد من
image

العبث زمن الكورونا...المحاكمات عن بعد أنموذجا؟

يعيش المغرب كما العالم حالة استثنائية نتيجة ظهور و انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، هذا الوضع المستجد فرض إعلان حالة الطوارئ بأغلب دول العالم
image

رأي حول مشروع قانون 22.20

مشروع قانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة المرتقب ان يحال خلال الاسبوع المقبل على لجنة التشريع وحقوق الانسان
image

جدل ثقافي حول كتاب "السياسة والدين في المغرب- جدلية الفرقان والسلطان"

تقديم موجز للكتاب : صدر للأستاذ الباحث الدكتور حسن أوريد في مطلع هذه السنة مؤلفه الجديد المعنون ب " السياسة والدين في المغرب – جدلية
image

دعوة إلى مأسسة قاضي الإجراءات بالمحاكم لما بعد كورونا

 تعد الإدارة القضائية أحد المقومات الرئيسية للعدالة، إن لم نقل أنها مشعل لإنارة درب كل راغب في صناعة قضاء ناجع، الشيء الذي دفع مؤسسة المجلس
image

كوفيد 19.. ومفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات.. فنادق ومنتجعات المغرب نموذجًا

المنتدى المتوسطي للسياحة بالمغرب تابع عن كثب التطورات والمستجدات الحاصلة ب"كوفيد 19" بالمغرب، وكيفية التعاطي الفاعلين السياحيين مع هذه الأزمة، من خلال الملاحظة التي تم
image

الريف، كوفيد - 19 و حقوق الإنسان

أيا كان حجم الخسائر والضحايا التي سيخلفها انتشار فيروس كوفيد-19،  فسيمر هذا الوقت العصيب الذي يعيشه الريف وتعيشه باقي جهات المغرب وكل شعوب العالم، فالأوبئة
image

أدوار الجماعات الترابية في مواجهة جائحة فيروس كورونا "كوفيد19"

  من اجل مواجهة التداعيات المفاجئة لجائحة كورونا سارعت الحكومة إلى إصدار ثلاث مراسيم في ظرف قياسي - مرسوم بقانون رقم 292 . 2.20 المتعلق
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | مجتمع | أبناء الحسيمة يواجهون تداعيات فيروس "كورونا" بالمطالعة والرياضة المنزلية

أبناء الحسيمة يواجهون تداعيات فيروس "كورونا" بالمطالعة والرياضة المنزلية

أبناء الحسيمة يواجهون تداعيات فيروس "كورونا" بالمطالعة والرياضة المنزلية

في ظل حالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها السلطات العمومية لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وإلزامية المكوث في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى وجد عدد من شباب وشابات مدينة الحسيمة ضالتهم في الإقبال على المطالعة وممارسة الرياضة المنزلية لتمضية الوقت.

فالمكوث في المنازل يوميا ولساعات طوال يقتضي البحث عن بدائل عديدة ومتنوعة لقضاء الوقت واستغلاله فيما يفيد من أجل الترويح عن النفس، في ظل الوضع الاستثنائي الذي تشهده البلاد جراء تداعيات وباء كورونا الذي يرخي بظلاله على جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

ووجد العديد من شباب المدينة، لاسيما التلميذات والتلاميذ والطلبة والموظفون ضالتهم في قراءة الكتب والروايات والمجلات العلمية والأدبية، لإغناء رصيدهم الفكري والمعرفي من جهة، والترويح عن النفس من جهة أخرى، في ظل الأخبار المتواترة عن تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة الهلع السائدة خشية الإصابة بعدوى الفيروس.

وسجل العديد من الشباب الذين التقتهم وكالة المغرب العربي للأنباء أن الكتاب هو “خير رفيق وجليس يمكننا الاستئناس به في هذا الظرف العصيب الذي تمر به البلاد وإغلاق المدارس والجامعات أبوابها إلى إشعار آخر وتنفيذ حالة الطوارئ الصحية التي تحتم علينا البقاء في منازلنا وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى”.

وتابع هؤلاء أن “من حسنات الوضع القائم أنه يتيح لنا المكوث غالب الوقت في منازلنا، مما يفسح لنا المجال ليس فقط لمتابعة آخر المستجدات على المحطات الإذاعية والتلفزية المغربية والأجنبية، وإنما أيضا إرواء ظمئنا من الكتب والمجلات والمقالات الورقية والإلكترونية”.

ولئن كان البعض اختار القراءة والمطالعة ملجأ في هذا الظرف الاستثنائي، يقبل آخرون كبارا وصغارا ومن الجنسين على ممارسة الرياضة المنزلية إما فرادى أو جماعات بمعية أفراد الأسرة من أجل المحافظة على صحة العقل والجسم.

ويرى هؤلاء أن الرياضة من الأمور المهمة التي تساعد الجسم على التخلص من الضغوط العصبية والشعور بالراحة والاسترخاء، ناهيك عن فوائدها العديدة بالنسبة للصحة النفسية ومساعدتها على الحفاظ على رشاقة الجسم وحرق الدهون الزائدة.

وتابعوا أن من بين الرياضات التي يقبلون على ممارستها في منازلهم، بين الفينة والأخرى، هناك رياضات المشي والقفز على الحبل بالنسبة للنساء ورفع الأثقال بالاستعانة بقوارير المياه المملوءة، فيما يفضل آخرون ممارسة تمارين رياضية خفيفة تهم الظهر واليدين والرجلين.

وأثبتت العديد من الدراسات العلمية أن ممارسة التمارين الرياضية المنزلية تجعل الإنسان يعيش حياة سعيدة وصحية، وتعزز ثقته بنفسه وتساعده على تجنب خطر الإصابة بمرض الاكتئاب والخرف.

والأكيد أن الإقبال على القراءة وممارسة الرياضة في هذا الظرف العصيب لهما فوائد عديدة ومتنوعة، ويساعدان الإنسان على التخلص من ضغوط الحياة اليومية، في انتظار ما ستسفر عنه الأيام المقبلة المأمول منها أن تساعد في انجلاء هذه الغمة وعودة الأمور إلى سابق عهدها.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك