Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

أفاق انتخابات 2021 مرهونة بتغيير شامل للحياة الحزبية وللضوابط القانونية

 كثيرة هي الاسئلة المعقدة التي تطرحها الانتخابات والعملية السياسية بصفة عامة وكثيرة هي العراقيل التي تواجه العملية الديمقراطية  في المغرب، منها ما يتعلق بتحديد معالم
image

لنتضامن من أجل المرأة

المرأة هي نبع الحنان و الرقة ، هي عماد الدين وإن شئت هي الخالة و العمة و الجدة و الأم و الأخت و الزوجة ...التي
image

ندوة الحسيمة بين اكراهات المنظمين وانتظارات الحضور

شخصيا اعتبر ندوة الحزب الاشتراكي الموحد بالحسيمة ناجحة من حيث الحضور كما ونوعا ، بحيث انها استقطبت اهتمام مجمل الفعاليات الديمقراطية بالاقليم ، اضاف عائلات
image

جدلية المعرفة وضرورتها في مجتمعات الجنوب: نموذج الريف

   إن الحديث عن جدلية المعرفة وضرورتها أو الحاجة إليها، هو محاولة للتنقيب عن أسباب فقدان التوازن الوجودي لمجتمعات الجنوب، فرغم أنها تملك قدرات هائلة
image

لماذا يصر إدريس لشكر على تخوين حراك الريف؟

في ظل الإحتقان الحاد الذي يعرفه المغرب مؤخرا، وفِي ظل التراجعات وانسداد الآفاق، في ظل أزمة الأحزاب وعجزها عن تأطير المواطنين والدفاع عن قضاياهم ومسايرة
image

الدولة وسياسية "التقشف" الغير المعلنة عنها: تمهيد لكارثة إجتماعية وشيكة بالمغرب.

بعد  صدور قانون المالية  لسنة 2019 وتمرير مجموعة من القوانين الضريبية أواخر دجنبر 2018 والمجحفة في حق المواطن المغربي التي تثقل كاهله، شرعت الدولة مباشرة
image

قراء الكيف ..!

ثمة متلازمة في الموروث الشعبي أن مناطق الكيف موطن الرفاه والغنى الفاحش والعيش الرغيد بالنظر لكون اسمها قرن بالمخدرات والنبتة الذهبية الخضراء ....لكن ما لا
image

الذكرى المئوية: تأملات في واقع العلاقات الفرنسية المغربية

عندما  نلقي نظرة عابرة على فعاليات الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى بباريس ، والحضور الكبير لرؤساء وملوك  مختلف دول العالم.وعندما نتمعن في البروتوكول الذي تميز
image

لمرابطي يكتب : زلزال الحسيمة والحق في السكن اللائق

يخلد المواطنون والمواطنات في أرجاء المعمور، بمناسبة حلول اليوم الثاني من أكتوبر، وفي كل سنة اليوم العالمي للحق في السكن اللائق، ويندرج هذا التقليد الأممي
image

العمراني يكتب : أي تنظيم ممكن لحراك الخارج؟

من الأسئلة المشتعلة التي تشغل بال كل ناشط حراكي بالخارج، هي كيف لنا ان نحافظ على الحراك حيا لا يموت وشعلة مشتعلة لا تنطفئ؟ كيف
image

الخطابي.. بين أهواء السياسيين والاتجاهات التاريخية الجديدة

مــد خــــل : يعد صدور مؤلف " عبد الكريم وأسطورة الانفصال، حفريات نقدية في خطاب الجمهورية الريفية " للأستاذ محمد أونيا من أهم الأعمال التاريخية
image

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل

ليس هناك أدنى شك في أن سكان إقليم الحسيمة ومختلف الأطر والفاعلين والمثقفين ورجال الأعمال المنحدرين من نفس الإقليم أو المتواجدين خارجه، وشرائح واسعة من
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | أخبار الريف | الـUMT يستعرض توصياته حول تداعيات "حوت النيكرو" على قطاع الصيد بالحسيمة

الـUMT يستعرض توصياته حول تداعيات "حوت النيكرو" على قطاع الصيد بالحسيمة

الـUMT يستعرض توصياته حول تداعيات "حوت النيكرو" على قطاع الصيد بالحسيمة

احتضن المركب السوسيو رياضي بمدينة الحسيمة عصر اليوم ( الخميس ) فعاليات الندوة المنظمة من قبل الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة، في موضوع " تداعيات تكاثر النيكرو على نشاط الصيد بسواحل الحسيمة وانعكاساته على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لبحارة الصيد الساحلي ". وشارك في الندوة التي قام بتسييرها محمد الزياني، العديد من المسؤولين في مختلف القطاعات والمؤسسات وجمعيات المجتمع المدني، ومنهم ممثل وزارة الصيد البحري بالحسيمة، وممثل المكتب الوطني للصيد البحري، والغرفة المتوسطية للصيد البحري، ونقابة بحارة الصيد الساحلي، وجمعية البحارة الصيادين، ونقابة عمال الصيد التقليدي، والجمعية العصرية لأرباب المراكب، كما حضرها مجموعة من البحارة ومهتمون إلى جانب ممثلي المنابر الإعلامية الوطنية والمحلية.

وسلط خالد الأجباري الكاتب العام للاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة الضوء على دواعي وخلفيات الندوة وكذا أهدافها، فيما تحدث باقي المتدخلين عن تداعيات تزايد هجوم الدلفين الأسود " النيكرو " على شباك الصيادين، والحلول التي اقترحها المسؤولون، كاستعمال الشباك السينية التي كانت فاشلة حسب بعضهم، في انتظار تجريب شباك أخرى شهر أبريل المقبل. وعبر المتدخلون عن استعدادهم، كل من موقعه للمساهمة في البحث عن الحلول الناجعة لوضع حد لهذه الظاهرة البحرية التي تؤرق العديد من البحارة وأرباب مراكب صيد الأسماك السطحية، وتؤثر بشكل سلبي على التنمية المحلية بالمدينة والإقليم وعلى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبحارة وعائلاتهم. باعتبار ميناء الحسيمة أكبر وحدة للتشغيل بالمدينة.

وأجمعت كل المداخلات على الحالة المزرية التي بات يعيشها ميناء الحسيمة، بسبب هجرة مراكب صيد الأسماك السطحية القسرية باتجاه موانئ مغربية أخرى، وما خلفته الحالة من تشريد وبطالة العديد من العمال المرتبطين بالقطاع، حيث أكدت المداخلات مدى التراجع الذي حققه النشاط التجاري بميناء الحسيمة وباقي موانئ الدائرة البحرية التابعة، وللإستئناس فقد أشار ممثل المكتب الوطني للصيد البحري بميناء الحسيمة إلى أن مفرغات الصيد الساحلي الخاصة بصيد السردين بلغت خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير لحدود 20 فبراير من سنة 2019، 207 أطنان، في حين أن الفترة نفسها من سنة 2020 الجارية بلغت 41 طنا فقط بنسبة تراجع كبيرة، لا تترجمها سوى كلمات ممثلي البحارة الذين أشاروا لضرورة توفير الحلول اللازمة لتجاوز هذا الإكراه، والمجهزين الذين أكدوا أنهم لا يقوون على مجاراة التكاليف الباهضة التي تسببها خسائر هجومات النيكرو.

من جهة أخرى فقد اعتبر جل المتدخلين أن غياب معهد البحث في الثروات البحرية في هذه الندوة يعتبر خسارة، إذ أنه الوحيد الذي يملك المعطيات العلمية الرسمية بشأن تكاثر النيكرو بمناطق الصيد الساحلية، في الوقت الذي أشارت فيه مداخلات متطابقة أن وحدة البحث العلمي التابعة لمنظمة الحفاظ على الثدييات البحرية بالمتوسط وبحار أخرى قد خلصت لوجود أعداد كبيرة من الدلفين الأسود " الدلفين الكبير " بمناطق الصيد الممتدة من الحسيمة حتى المضيق غربا.

الشباك السينية الداعمة بدورها كان لها نصيب من نقاشات هذه الندوة العلمية، حيث أكد كل المتدخلون الرسميون والمدنيون عدم فعاليتها في مقاومة هجومات النيكروا وهو ما أكده البحارة والربابنة بالدائرة البحرية التابعة لإقليم الحسيمة.

ممثلو الجمعيات البيئية المشاركين في الندوة أكدوا من جهتهم على أهمية النقاشات الجارية في الموضوع مثيرين تساؤلات عدة مقلقة تتعلق بوضعية البيئة البحرية، بسبب تفشي الصيد الجائر والتلوث مؤكدين أن معالجة مشكل " الدلفين الكبير " يبدئ من الحفاظ على البيئة ومخزون الأسماك، ومكافحة التأثيرات الهدمية لتبعات عدم احترام قوانين الصيد.

وخلصت الندوة وبعد نقاش مستفيض إلى مجموعة من التوصيات التي ستتخذها نقابة الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة أرضية للترافع لبحث استفادة البحارة والمجهزين من صندوق الكوارث الذي أنشأته وزارة الفلاحة والصيد البحري للحد من تداعيات العاملين بالقطاع، وتكثيف الدراسات العلمية لتحديد مدى انتشار حوت " النيكروا " بسواحل الحسيمة، وكذا إخراج الدراسات التي أنجزت بالأخيرة من طرف منظمة " أوكوبامس "، التي حلت بميناء الحسيمة خلال السنوات القليلة الماضية، لدراسة تكاثر هذا الثدي البحري، الذي أثار مشكلا اجتماعيا بالريف، وسن الراحة البيولوجية للحفاظ على مخزونات الأسماك السطحية، وتعويض البحارة خلال هذه الفترة، وكذلك تحديد نوعية الشباك الداعمة المطلوبة التي يجري تجريبها من طرف إحدى الشركات الفرنسية، بإشراف من معهد البحث، والتي أظهرت عدم فعاليتها في مقاومة هجومات النيكرو.

هذه الندوة خلصت كذلك لضرورة الاتفاق على رؤية شمولية ناتجة عن نقاش عمومي لمعالجة مشكل " حوت النيكرو " بمناطق الصيد وتأثيره على ميناء الحسيمة، والإسراع في تجريب الشباك الداعمة المعدلة، التي قال عنها معهد البحث أنها ستدخل حيز التجريب خلال شهر أبريل المقبل، والانفتاح على دراسات الخبراء البحريين المقدمة في هذا المجال، وكذا إخراج الميثاق الجهوي المتوسطي الخاص بجهتي طنجة ووجدة، وتمكين البحارة من ضمانات مدونة الشغل في غياب تفعيل مدونة الصيد البحري، وخلق محميات خاصة بصيد الأسماك السطحية بسواحل الحسيمة والشمال عموما، والحد من الصيد الجائر وصيد صغار الأسماك المنتشر بالسواحل الشرقية للحسيمة.

وأكد الاتحاد المغربي للشغل خلال الندوة أنه سيتخذ من هذه الخلاصات أرضية لمقاربة تداعيات حوت " النيكرو " على قطاع صيد السردين بالحسيمة، وكذلك على وضعية البحارة الصيادين الذين تاهوا من مخلفات هذه الوضعية، ووضع محل نقاش الاتفاقيات الدولية التي لم تأخذ بعين الاعتبار هشاشة وضعية البحار بموانئ الشمال المغربي، والتي تختلف بالمناسبة عن غيره بمناطق أخرى من العالم.

خالد الزيتوني.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك