English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
image

مدينة في رداء إمرأة..

الحسيمة. الثانية عشر ليلا. لفظتني شوارع المدينة. وجدتها واقفة في الباب تنتظرني. كذبت عليها لمّا قلت لها بأنني سأذهب للقاء أصدقائي. سيسمح لي الرب، السكارى
image

متغيرات في مشهد الحراك

 ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع وما يمكن أن يقع... الدولة وأجهزتها الكثيرة يشتغلون بدون شك
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.50
الرئيسية | أخبار جهوية | امتناع أربعة أطفال ببني بوعياش للإلتحاق بهولندا رغم إصرار القنصل العام
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

امتناع أربعة أطفال ببني بوعياش للإلتحاق بهولندا رغم إصرار القنصل العام

امتناع أربعة أطفال ببني بوعياش للإلتحاق بهولندا رغم إصرار القنصل العام

امتنع الأطفال الأربع القاطنين ببني بوعياش، الذين صدر في حقهم حكما استئنافيا يقضي بإلتحاقهم بالديار الهولندية صحبة أمهم، و رغم  المحاولات المتكررة من طرف المفوض القضائي المصحوب بالقنصل الهولندي القائم بالمغرب تارة و من طرف والدتهم تارة أخرى، وبحضور عناصر الشرطة التابعة لمفوضية الشرطة ببني بوعياش إلا أن الأطفال تشبثوا بالبقاء و العيش في المغرب لإعتبارات عدة.

ويأتي هذا الإمتناع من طرف الأطفال الأربعة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و 13 سنة، و الذين عادوا إلى المغرب سنة 2009، بسبب سوء معاملة والدتهم، ومحاولتها إقناعهم باعتناقهم للديانة المسيحية رغما عن أنفهم، كما يشتكون في تصريحهم لموقع أخبار الريف من تصرفات و سلوك والدتهم إذ ما فتئت تتخلى عنهم بسبب غيابها الدائم و المتكرر عن المنزل، و أضافوا في تصريحهم للموقع أنها تتفنن وتتلذذ بتعذيبهم، و وصل بها الأمر بتهديدهم بالسلاح الأبيض.

جدير بالذكر أن محكمة الإستئناف بالحسيمة قد صدرت في وقت سابق حكما يقضي بإرجاع الأطفال الأربعة إلى الديار الهولندية ضدا على رغبة أبيهم، ورغما عن تأكيد عائلة الأب، خلال أطوار الجلسات التي عرفت حضور القنصل العام الهولندي.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (9)

1 | sefri
في 2013/09/16 الساعة 05:22
jij bent toch een ziek moeder je moet naar psyatiek dokter gaan
de kinderen wouen toch graan met hun vader doen maar jullie zijn klemeneren met die overheiheid van klemeneretetiten
مرفوض مقبول
-3
تعليق غير لائق
2 | Freeman
في 2014/04/08 الساعة 02:25
La 7awla wa la 9uwata illa bi Llah
مرفوض مقبول
3
تعليق غير لائق
3 | Wouter
في 2014/06/05 الساعة 03:50
ik vind het heel moedig van deze moeder dikke respect zulke actie's moeten de nederlanders vaker uitvoeren in maroco
مرفوض مقبول
0
تعليق غير لائق
4 | لحضة تفكير
في 2015/08/16 الساعة 09:55
هل المغرب سيضمن مستقبلا زاهرا لهؤلاء الاطفال
وهل الاب قادر ان يحقق الاستقرار النفسي والتعليمي لابنائه
من العدل ان يعيش الابناء في بلد جاء لحمايتهم
يوما ما سوف يندم الاطفال على فعلتهم ويعودوا من حيث اتوا
مرفوض مقبول
-1
تعليق غير لائق
5 |
في 2015/08/26 الساعة 11:59
Wach kayan chi ho9o9 fhad lmaghrib haha
مرفوض مقبول
1
تعليق غير لائق
6 | ساكن من بني بوعياش
في 2016/02/12 الساعة 09:18
بداية أشكر الأستاذ بنعيسى , وأقول : إن كثيرا من سكان الريف برنون إلى الديانة المسيحية , ويدافعون عنها , في حين أنهم يشنون خربا على الإسلام وفكره , ترى ما السبب ايكون هؤلاء يتعيشون على نصيب من خزينة البابا ؟ أشير إلى أنه تم إكتشاف مبشرين مسيحيين في إقليم الحسيمة , أيكون هؤلاء المدافعين عن إلحاق الأطفال المسلمين بالغرب , منهم ؟ ,
مرفوض مقبول
-1
تعليق غير لائق
7 | Rifi
في 2016/05/27 الساعة 01:18
Je bent echt een zieke moeder. Laat de kinderen zelf kiezen en bepalen over hun toekomst . Je kwam zelf als moeder van een land van vrijheid en dus laat ze ook vrij kiezen wat ze willen
مرفوض مقبول
0
تعليق غير لائق
8 | ابن الريف
في 2017/03/09 الساعة 12:25
ﻻشك ان هؤﻻء الاخوة الاربعة وجدوا الحرية احسن بوطنهم الاصلي بكثير من الديار الهولندية ولو ان هناك كل شئ يظمن مستقبلهم اى انهم لم يكونوا سعيدين واحرار في حياتهم وكرامتهم ادن فهم فظلوا اﻻعيش ببلدهم الاصلي فهم احرار في حياتهم وحياة سعيدة ومستقبل زاهر مع اجمل المتمنيات لهم.
مرفوض مقبول
2
تعليق غير لائق
9 | محمد
في 2017/05/25 الساعة 07:15
عندما تتكلم البراءة، يجب أن يصمت الأغبياء!
مرفوض مقبول
5
تعليق غير لائق
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك