English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

حراك الريف في مفترق الطرق… و المغرب ايضا…

عام ونصف وحراك الريف صامد ويتمدد بالرغم من القمع الشرس الذي شنه النظام ضد نشطائه. و بعد سنة من اعتقال ابرز نشطاء الحراك والمحاكمات الصورية
image

هل أنت مغربي..؟؟

تصاعدت الاتهامات الخطيرة للحراك الشعبي الذي يشهده الريف في الرواية الرسمية للدولة، واتخذت هذه الاتهامات صورا وأشكالا متعددة تباينت من مرحلة إلى أخرى، من واقع
image

الجزائر تسير بثبات نحو مأسسة ترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني

منذ بدء تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر لجزء من تلاميذ المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية ابتداء من عام 1995 والنهج الرئيسي القائم إلى حد الآن هو
image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار سياسية | الـAMDH الحسيمة تدين منع وفد هولندي من زيارة المنطقة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الـAMDH الحسيمة تدين منع وفد هولندي من زيارة المنطقة

الـAMDH الحسيمة تدين منع وفد هولندي من زيارة المنطقة

أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة بيانا حول منع السلطات وفد عن البرلمان الهولندي من زيارتهم لإقليم الحسيمة، وقال فرع الجمعية في بيانهم توصل موقع أخبار الريف بنسخة منه، "ليس المرة الأولى التي تمنع فيها السلطات المركزية والمحلية وفود من حقوقيين ومسؤولين من الولوج إلى الحسيمة، فقد سبق للسلطات أن طردت عدد من الهيئات الحقوقية من الحسيمة بدون تقديم أي مبرر معقول لذلك".

وأضاف "وتُطبَق على الحسيمة رقابة شديدة مثيرة للتساؤل تعززها السلطات بسيل من القرارات المتعجرفة التي تهم تكريس منع ممنهج لوفود أجنبية؛ من سياسيين وحقوقيين .. من زيارة الحسيمة، ولعل ما تعرضت له برلمانيتين أوربيتين خلال اليومين الماضين، خير دليل على ذلك، فبعد أن تمكنت هاتين السياسيتين من حضور محاكمة الزفزافي بدون أي حرج ، فوجئتا بمنعهما من زيارة الحسيمة حسب ما صرحت به أحدى المعنيات بالأمر في موقعها على الفايس، وزدات مؤكدة أن السلطات المغربية طالبتهما بإرجاء الزيارة إلى موعد لاحق".

وأردف البيان "إن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان وبعد دراسته لحيثيات هذا المنع المثير للاستنكار، اقتنع بأن القرارات التي تتخذها السلطات بالمغرب تساهم في تعميق الاحتقان بالحسيمة وتعزيز الشكوك التي تراود الرأي العام حول نهج التخفي التي ينهجها هؤلاء المسؤولين حيال الرأي العام الدولي والوطني، غير أن سلوكها هذا يعتبر حجة عليها بكون المناخ العام بالحسيمة ليس على ما يرام وأن مزاج الرأي العام متوتر، وهو تأكيد كذلك على العسكرة والرقابة الشديدة على أنفاس المواطنين، ما يفند بالدليل الواقعي كل الشعارات التي تتدعيها الدولة حول احترام حقوق الانسان وعلى رأس هذه الحقوق الحق في الاتصال بالمنظمات الحقوقية الوطنية والاجنبية وفتح أبوابها لها من أجل تحري الأوضاع وليس صدها في وجهها دون تعليل يذكر".

واستحضر مكتب الفرع بكل مسؤولية رفضه التام لهذه الاجراءات وإدانته لها ، خصوصا أن الأطراف التي تمنع من زيارة الحسيمة من الهيئات الخارجية من حقها استطلاع الأوضاع عن كثب للوقوف على حقيقة الأمور بالحسيمة خصوصا أنها في أقصى الحالات كانت تنوي زيارة عائلات المعتقلين والاتصال بالهيئات الحقوقية والمدنية والسلطات المحلية للاستماع لمختلف الآراء من أجل أخذ صورة من عين المكان لها كل القوة في استطلاع حقيقة الأوضاع.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة "أن رفض السلطات لهذه الجهات من زيارة الحسيمة، هو تأكيد ضمني منها على أن الأمور بالحسيمة ما تزال تتضمن قابلية الانفجار وأن ما تتدعيها من السيطرة على الأوضاع بشن سيل جارف من الاعتقالات هو مجرد أوهام ، والغريب في أمر هؤلاء الحاكمين أنهم لا يتقنون أية استراتيجية في معالجة النزاعات الاجتماعية الكبرى سوى استعمال أسلوب القمع وحصد الأبرياء والقذف بهم وراء القضبان".

مضيفا "إن المكتب المسير لفرع الجمعية بالحسيمة في الوقت الذي يندد بهذه الممارسات السلطوية والمنافية لحقوق الانسان، يطالب السلطات بالكف عن هذه الأساليب واحترام التزاماتها الدولية وذلك برفع الرقابة الشديدة والممنهجة على الحسيمة.

ويعتبر أن الحل الشامل للأوضاع بالحسيمة يمر عبر إطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف وتوقيف كل أشكال الاعتقالات في صفوف الشباب والأطفال حيث وصلت الأمور إلى حد تجريم ومحاكمة أطفال وشباب بسبب تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي وأدين عدد منهم بأحكام ظالمة لا لشيء سوى أنهم أشادوا بالحراك وليس بالإرهاب !، وهو مستوى الانحدار الخطير في كبح حرية التعبير والرأي أصبحت العديد من المنظمات والهيئات الحقوقية ترى فيما يحدث مؤشرات لعودة مناخ سنوات الرصاص".

12 أبريل 2018

عن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك