English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

حراك الريف في مفترق الطرق… و المغرب ايضا…

عام ونصف وحراك الريف صامد ويتمدد بالرغم من القمع الشرس الذي شنه النظام ضد نشطائه. و بعد سنة من اعتقال ابرز نشطاء الحراك والمحاكمات الصورية
image

هل أنت مغربي..؟؟

تصاعدت الاتهامات الخطيرة للحراك الشعبي الذي يشهده الريف في الرواية الرسمية للدولة، واتخذت هذه الاتهامات صورا وأشكالا متعددة تباينت من مرحلة إلى أخرى، من واقع
image

الجزائر تسير بثبات نحو مأسسة ترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني

منذ بدء تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر لجزء من تلاميذ المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية ابتداء من عام 1995 والنهج الرئيسي القائم إلى حد الآن هو
image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | وطنية | الخلفي: لا مجال للمقارنة بين احتجاجات "الحسيمة" و "جرادة"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الخلفي: لا مجال للمقارنة بين احتجاجات "الحسيمة" و "جرادة"

الخلفي: لا مجال للمقارنة بين احتجاجات "الحسيمة" و "جرادة"

 

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الحكومة تحملت مسؤوليتها بطريقة جماعية في التعامل مع ملف جرادة، وأنصتت لمطالب المحتجين، كما عقدت سلسلة من الحوارات معهم ، ولم يقع أي تدخل لفض أي احتجاج طيلة الفترة السابقة.

وأضاف الخلفي في ندوة صحفية، اليوم الخميس بالرباط، أنه كانت هناك زيارات ميدانية لوزراء لجرادة، وأن الحكومة تفاعلت بشكل إيجابي مع كافة مطالب المحتجين بجرادة، وخاصة سحب رخص استغلال الفحم وفتح تحقيق في تصفية شركة "مفاحم المغرب"، وتخفيض فواتير الكهرباء والماء، وتقديم المساعدة لمرضى السليكوز، وتعبئة 3000 هكتار من الأراضي الزراعية، وإطلاق خريطة جيولوجية لاستثمار في معادن أخرى، وتخصيص نصف مليار درهم لمحاربة الفوارق المجالية، بالإضافة إلى خلف منطقة صناعية بالمدينة.

وأوضح الخلفي أن كل هذه المشاريع تدخل في إطار خلق بديل اقتصادي بجرادة كما طالب السكان، لكن بالمقابل "لا يمكن تحقيق بعض المطالب الغير معقولة ومنها المطالب المرتبطة بمجانية الكهرباء بالمدينة".

وأكد الخلفي أن الهيئات المدنية والسياسية بالمدينة عبرت عن ارتياحها لتفاعل الحكومة مع مطالب المحتجين، مشيرا أن الحكومة التزمت بأن تحل مشاكل المدينة وأطلقت بديلا اقتصاديا بها يشمل ماهو (فلاحي، طاقي، اقتصادي) لكن لا بد من إعطاء فرصة لإنجاز هذه المشاريع.

وأشار الخلفي أن فض التجمعات لا يمكن أن يكون إلا في إطار القانون، موضحا أن رشق قوات الأمن بالحجارة وإحراق السيارات لا يمكن أن يكون تظاهرا سلميا.

وشدد الخلفي على مسؤولية الحكومة في إقرار احترام القانون  والعمل على توفير شروط تسمح بتطبيق الإجراءات التي تم الإعلان عنها في البديل الاقتصادي ومن أجل حل المشكلات الاجتماعية، مشيرا أنه لا ينبغي مقارنة ما يجري في جرادة مع ما وقع الحسيمة لأن هناك فروقا شاسعة وكبيرة بينهما.

وأكد الخلفي أن قوات الأمن اشتغلت بمنطق عالي من ضبط النفس بجرادة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (1)

1 | شمالي
في 2018/03/16 الساعة 09:34
مرة اخرى ابان المخزن الهمجي عن همجيته وبدا في طحن ساكنة جرادة الذين كانوا يظنون ان التظاهر بالاعلام الوطنية وصور الملك تقيهم من القمع
واهمون انتم ياساكنة جرادة التي تئن من الجوع والفقر المدقع ان المخزن سيحقق لكم البديل الاقتصادي فقد كان ينتظر الفرصة للانقضاض عليكم والخطة بدات يوم اصدار بلاغ يمنع كل الاشكال النضالية في جرادة ليلة 13/03/2018 .
_ ان االشعب المغربي من طنجة الا لكويرة يعتبر سواسية امام هراوات وعجلات سيارات المرود.
مرفوض مقبول
0
تعليق غير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك