English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

حراك الريف في مفترق الطرق… و المغرب ايضا…

عام ونصف وحراك الريف صامد ويتمدد بالرغم من القمع الشرس الذي شنه النظام ضد نشطائه. و بعد سنة من اعتقال ابرز نشطاء الحراك والمحاكمات الصورية
image

هل أنت مغربي..؟؟

تصاعدت الاتهامات الخطيرة للحراك الشعبي الذي يشهده الريف في الرواية الرسمية للدولة، واتخذت هذه الاتهامات صورا وأشكالا متعددة تباينت من مرحلة إلى أخرى، من واقع
image

الجزائر تسير بثبات نحو مأسسة ترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني

منذ بدء تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر لجزء من تلاميذ المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية ابتداء من عام 1995 والنهج الرئيسي القائم إلى حد الآن هو
image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | تمازيغت | الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني يعود إلى الواجهة بكتاب جديد حول حراك الريف
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني يعود إلى الواجهة بكتاب جديد حول حراك الريف

الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني يعود إلى الواجهة بكتاب جديد حول حراك الريف

أصدر المحامي والناشط الأمازيغي، أحمد الدغرني، كتابا بحثياً حول الحراك الشعبي بمنطقة الريف، حيث أسماه بعنوان “حراك الريف: التأصيل والامتداد”.

ويقع هذا الكتاب في 85 صفحة من الحجم المتوسط (15×21)، كما يضم تحليلا عميقا لمسار حراك الريف الذي انطلق منذ استشهاد سمّاك الحسيمة “محسن فكري” يوم 28 أكتوبر 2016، وما تلاه من حراك شعبي مرورا باعتقال أزيد من 450 معتقلا، وضع الريف على صفيح ساخن لا يزال مستمرا إلى الآن.

ويندرج مؤَلَف “حراك الريف: التأصيل والامتدادات”، ضمن عملية التوثيق والتأريخ لمرحلة مفصلية من تاريخنا المعاصر، وكذلك حفظا للذاكرة الجماعية والفردية، كما يعتبر الكاتب واحد من بين محامي الدفاع عن معتقلي الحراك الريفي القابعين بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك