English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

هل أنت مغربي..؟؟

تصاعدت الاتهامات الخطيرة للحراك الشعبي الذي يشهده الريف في الرواية الرسمية للدولة، واتخذت هذه الاتهامات صورا وأشكالا متعددة تباينت من مرحلة إلى أخرى، من واقع
image

الجزائر تسير بثبات نحو مأسسة ترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني

منذ بدء تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر لجزء من تلاميذ المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية ابتداء من عام 1995 والنهج الرئيسي القائم إلى حد الآن هو
image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار الريف | سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي

سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي

تلقى المغربي الذي أثار الجدل خلال حراك الحسيمة بعد ادعائه أنه مستشار للرئيس الفرنسي "ماكرون"، (تلقى) ضربة موجعة بعدما أقدمت السلطات المحلية بالحسيمة على هدم مشروع سياحي في ملكيته بشاطئ الصفيحة.

ووفقا لمصادر متطابقة، فإن المدعو موسى واعروص، حصل على رخصة استغلال مؤقتة، إلا أنه خالف القوانين الجاري بها العمل التي تلزم أصحاب هذه الرخص باستعمال البناء المفكك، حيث شيد بناية وسورا بالإسمنت والآجور وغطاها بالخشب، فما كان من السلطات إلا أن قامت بهدم البناء من أساسه.

للإشارة فإن الشخص المذكور والمنتمي إلى الحزب الحاكم في فرنسا ظل يقدم نفسه على أنه مستشار للرئيس ماكرون، إلى أن صدر بيان من الإيليزي ينفي ذلك.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك