English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

حراك الريف في مفترق الطرق… و المغرب ايضا…

عام ونصف وحراك الريف صامد ويتمدد بالرغم من القمع الشرس الذي شنه النظام ضد نشطائه. و بعد سنة من اعتقال ابرز نشطاء الحراك والمحاكمات الصورية
image

هل أنت مغربي..؟؟

تصاعدت الاتهامات الخطيرة للحراك الشعبي الذي يشهده الريف في الرواية الرسمية للدولة، واتخذت هذه الاتهامات صورا وأشكالا متعددة تباينت من مرحلة إلى أخرى، من واقع
image

الجزائر تسير بثبات نحو مأسسة ترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني

منذ بدء تدريس اللغة الأمازيغية في الجزائر لجزء من تلاميذ المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية ابتداء من عام 1995 والنهج الرئيسي القائم إلى حد الآن هو
image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار الريف | رايتس ووتش: تدعو المغرب لإعادة النظر في إدانة الناشط عن حراك الريف اعمراشن
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

رايتس ووتش: تدعو المغرب لإعادة النظر في إدانة الناشط عن حراك الريف اعمراشن

رايتس ووتش: تدعو المغرب لإعادة النظر في إدانة الناشط عن حراك الريف اعمراشن

قالت المنظمة الحقوقية “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الثلاثاء، إن السلطات المغربية مطالبة بإعادة النظر فورا في إدانة المرتضى إعمراشن، الناشط في “حراك الريف” الذي أدانته محكمة الإرهاب في سلا بالسجن 5 سنوات؛ معتبرة أن الحكم عليه قد يكون انتقاما لنشاطه في حركة احتجاج اجتماعي.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش “مرة أخرى، يُزج بناشط مغربي في السجن بعد أن أُدين على أساس “اعترافات” مطعون فيها”، مضيفة “على السلطات المغربية إجراء تحقيق كامل في زعم إعمراشن بأن محضر الشرطة أُنجز تحت الضغط، وأن تستبعد أي دليل يبدو أنه جاء نتيجة الإكراه”.

وتقول المنظمة إن محضر إدانة الناشط إعمراشن يركز على تدويناته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حول مقتل السفير الروسي، معتبرة أنها اطلعت عليها، ولم تكن تعليقا على الخبر، بل فقط إخبار، قبل أن يعود إعمراشن في تدوينة ثانية لإدانة الاعتداء.

ونقل التقرير الحقوقي تصريحات هيئة دفاع إعمراشن، يقولون فيها إنه وقع على محضر الشرطة دون قراءته لأن عناصر الشرطة هددوه بتسريب صور حميمة له مع زوجته، وجدوها على حاسوبه المحمول الذي صادروه أثناء اعتقاله، مطالبين بسحب محضر الشرطة على أساس أن المدعى عليه وقعه “تحت وطأة التهديد والإكراه”، وهو الملتمس الذي قوبل بالرفض.

وقالت ويتسن أن اختيار المحكمة عدم التطرق إلى تفسيرات إعمراشن لمنشوراته على فيسبوك، أو التحقيق في ادعاءاته باعترافه تحت الإكراه، والاعتماد فقط على تلك الاعترافات قبل الحكم عليه بالسجن 5 سنوات، “قد لا تكون هذه قضية إرهاب على الإطلاق، وإنما طريقة ملتوية لمعاقبة قيادي آخر لحركة احتجاجية يبدو أن الحكومة المغربية مصممة على سحقها”.

وذكر التقرير الحقوقي أن القوانين الجنائية المغربية انتُقدت مرارا وتكرارا في قضايا التحريض لأنها غامضة وفضفاضة للغاية، وتُهدد بتجريم حرية التعبير، واصفا إياها بالقوانين التعسفية إلى درجة يصعب معها التنبؤ بشكل معقول بالأفعال التي ستُعتبر جرائم.

وبعدما شملت تهمة “الإشادة بالإرهاب” عددا من النشطاء، قالت هيومن رايتس ووتش إنه ينبغي إلغاء المصطلحات الغامضة مثل “الإشادة” بالإرهاب من القانون المغربي، والتنصيص على أن التحريض الإجرامي يشترط وجود خطر فعلي بارتكاب الفعل.

يشار إلى أن الحكومة المغربية، كانت قد وجهت انتقادات شديدة لآخر التقارير الحقوقية لمنظمة “هيومن رايس ووتش”، رافضا ما وصفه بـ “الادعاءات” حول المغرب، والتي تضمنها تقريرها السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في العالم برسم سنة 2017.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك