English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

الكيف بين اليوم والامس ..!

400 كيلوغرام من الكيف تنتجه وزارة الصحة الإسرائيلية سنويا في مزارع خاصة بشمال فلسطين المحتلة وفق أحدث التكنولوجيات توزع على شكل كبسولات أو شتلات مجففة
image

أحمد الدغرني يكتب: الريف بين الصلحاء والمفسدين

هناك كتاب يحمل عنوان "المقصد الشريف ، والمنزع اللطيف ،في التعريف بصلحاء الريف"الفه كاتب يسمى الإمام البادسي(عبد الحق بن اسماعيل)،في أواخر أيام دولة االموحدين بالمغرب
image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
image

مدينة في رداء إمرأة..

الحسيمة. الثانية عشر ليلا. لفظتني شوارع المدينة. وجدتها واقفة في الباب تنتظرني. كذبت عليها لمّا قلت لها بأنني سأذهب للقاء أصدقائي. سيسمح لي الرب، السكارى
image

متغيرات في مشهد الحراك

 ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع وما يمكن أن يقع... الدولة وأجهزتها الكثيرة يشتغلون بدون شك
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | الرئيسية | صيد وتسويق السمك الصغير خارج المراقبة بالحسيمة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

صيد وتسويق السمك الصغير خارج المراقبة بالحسيمة

صيد وتسويق السمك الصغير خارج المراقبة بالحسيمة

لم تنفع البلاغات الاستنكارية والتحذيرية التي أصدرها المهتمون بالشأن البيئي بمدينة الحسيمة في وقف خطر الاستمرار في صيد الأسماك الصغيرة، التي تصطاد في أيامها الأولى من تفقصها، ما يشكل استنزافا للثروة السمكية بالمنطقة، وكذا على باقي الثروة الوطنية. 

وتعادل كمية ربع كيلو من هذه الأسماك الصغيرة صناديق من السمك في حجمها الطبيعي، ما يبين حجم الاستنزاف الفضيع الذي تتعرض له سواحل الحسيمة في غياب شبه تام لسلطة المراقبة ولجان التفتيش. وتثير كيفية تسويق هذه البضاعة بأسواق الحسيمة دون حسيب ولا رقيب، اهتمام واستغراب جمعية حماية المستهلك بالحسيمة والجمعيات البيئية، وكأن الأمر لا يعد جريمة في حق الطبيعة والثروة السمكية، بل إن هذا يزكي فرضية عدم مراقبة الأسواق الحسيمية من طرف اللجان، وانتفاء وجود لجنة تتبع للشأن بالمدينة، بحيث تتم عملية البيع والتجارة أمام أعين الجميع. 

وتنتشر في سواحل الحسيمة ظاهرة صيد السمك حديث العهد بالولادة، على الرغم من ارتفاع الأصوات المطالبة بالتدخل للحد من هذه الظاهرة التي تهدد الثروة السمكية ببلادنا. ويلقى هذا النوع من السمك إقبالا كبيرا من قبل العديد من الأسر لطعمه وسهولة تحضيره. ويدين العديد من المهتمين بقطاع الصيد البحري بالحسيمة، صمت الأطراف المسؤولة عن الصناديق التي تباع من هذه الأسماك بطريقة غير قانونية على مرأى من المراقبين، ودعوا الجهات المسؤولة إلى تفعيل قرار الوزارة الوصية والمتعلق بالحد الأدنى لأصناف الأسماك المصطادة في المياه البحرية المغربية، والضرب على أيدي المتلاعبين والمتهاونين في تطبيق القانون أثناء تفريغ الحمولات، وكذا مراقبة الأسواق ومصادرة المنتوج مع فرض غرامات على المخالفين. 

وأكد أحد المهنيين أن اصطياد صغار ويرقات الأسماك التي تتكاثر على طول سواحل الحسيمة، يتم بشكل عشوائي. وحذر مختصون في شؤون البحر من مغبة التمادي في هذا الصيد الجائر الذي يهدد الثروة السمكية بالانقراض، إذ يؤدي إلى حرمان السمك الصغير من نموه الطبيعي، ما يستوجب تدخلا عاجلا لمنع صيده وعدم بيعه على غرار باقي الدول، وذلك لمواجهة خطر الاستنزاف الفضيع الذي تتعرض له الثروة البحرية بالمنطقة .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك