Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

عيد الميلاد ـ الكريسمس: مركزية دين وبصمة سياسية

لا يأتي طرح هذا الموضوع من باب نزهة كلامية، أو ترف فكري حيادي. بل أهدف من خلاله إلى إثارة تفكير وحوار حول ما يطلق عليه
image

المشاركة السياسية للحركة الأمازيغية: المسار والجدوى

توطئة خاطفة: لا مراء أن مشروع المشاركة السياسية المباشرة لدى مكونات الحركة الأمازيغية، لم يتبلور مع ميلاد تحربة جبهة العمل الأمازيغي قبل حوالي ثلاث سنوات، بل
image

قول أهل العلم في الاستحباب بالاحتفال بمولد رسول الله ﷺ

الاحتفال بمولد سيد الخلق ﷺ "شهادة محبة" وإقرار بالتعظيم لجناب سيدنا ﷺ، وشكر لله تعالى على هذه المنة، وهو ما يعززه قول المولى عز وجل
image

الدخول المدرسي بين آثار كورونا ورهانات النموذج التنموي

الدخول المدرسي بين آثار جائحة كورونا ورهانات النموذج التنموي الجديد: المعادلة الصعبة  يعتبر الدخول المدرسي  عند كل بداية  موسم دراسي من أهم المحطات التي تعيد طرح
image

التصور المعتاد للحياة السياسية لدى الشباب

تسود التحليلات على السخط وعدم الإهتمام السياسي للشباب أو الميل المنخفض للمشاركة في الحياة السياسية للمجتمعات الديمقراطية ، بإستخدام القنوات والأدوات المؤسساتية المصممة لهذا الغرض.
image

هكذا أفهم الصيام

لقد شاءت حكمة الله أن خلقنا واصطفانا لنكون من أهل المغرب الحبيب، في هذا الزمن بالتحديد؛ وقد وهبنا الله أسرة مسلمة، كانت وراء إيماننا بالإسلام
image

ميثاق الأمن القومي الأمريكي؛ أو عندما يتوقف الزمن السياسي عند النخب السياسية الأمريكية

في إطار التتبع للسياسة الخارجية الأمريكية، يمكن رصد ثلاثة أخطاء إستراتيجية أدت، بما لا يدع مجالا للشك، إلى احتدام الصراع الدولي الحالي وجعل أمريكا تحصد
image

المرأة في زمن كورونا

يحل الثامن مارس من هذه السنة -الذي نحتفي فيه بالمرأة- ونحن نعيش زمن كورونا او كوفيد 19، الزمن الذي طرح ويطرح الكثير من  الأسئلة التي
image

الحركة الأمازيغية إلى أين؟

تستمر الدولة في تجاهل مطلب ترسيم رأس السنة الأمازيغية  "إيض ن يناير" عيدا وطنية وعطلة رسمية كما يستمر معها   رفض أي تأسيس لأحزاب أمازيغية وجهوية!  فبالرغم
image

الشباب الأمازيغي و"العمل الحزبي"

يعتبر سؤال التنظيم لدى "ايمازيغن" على مستوى الشارع السياسي من أقدم الأسئلة التي سالت في سبيلها الكثير من المداد ونظمت للإجابة عنه لقاءات كثيرة وندوات
image

أية أولويات للدخول المدرسي في زمان كورونا ؟

أية أولويات للدخول المدرسي  في زمان  كورونا ؟ المرونة هي الحل لأي استراتيجية جديدة  يواجه القائمون على تدبير المؤسسات التعليمية  في جميع المستويات عند كل دخول
image

قراءة في نداء الوطن من اجل نصرة معركة الامعاء الفارغة

اتخذ نداء الوطن ،او نداء الوطنية ، او نداء المواطنة ، او نداء الشعب المغربي ، صورة  الحدث الابرز والمبرز للعديد من القراءات والنقاشات حول
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | وطنية | زلزال الحسيمة يدفع الدولة لاعتماد مقاربة وقائية ضد مخاطر الكوارث الطبيعية

زلزال الحسيمة يدفع الدولة لاعتماد مقاربة وقائية ضد مخاطر الكوارث الطبيعية

الصورة من الأرشيف

أكد الوالي، الكاتب العام لوزارة الداخلية محمد فوزي، اليوم الثلاثاء بالرباط، في افتتاح الدورة السادسة لاجتماع المدراء العامين ومدراء الحماية المدنية في الدول الإفريقية، أن المغرب أرسى حكامة مؤسساتية في مجال تدبير مخاطر الكوارث.

وأبرز محمد فوزي أنه “بفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على إثر زلزال الحسيمة عام 2004، شرعت المملكة في استكشاف مختلف الخيارات المتعلقة بتدبير مخاطر الكوارث الطبيعية التي تواجه البلاد، لتنتقل من مقاربة علاجية إلى أخرى وقائية، نظرا لكون تكلفة إعادة الإعمار والعودة إلى الوضع الطبيعي تكون أكبر من تكلفة الوقاية”.

وتطبيقا لهذه المقاربة، وضع المغرب حكامة مؤسساتية، في مجال تدبير مخاطر الكوارث، وتقوية كفاءة بعض المؤسسات القائمة المعنية بتدبير المخاطر، بما في ذلك المديرية العامة للوقاية المدنية، ومركز المراقبة والتنسيق، والمعهد الوطني للجيوفيزياء، إضافة إلى المديرية العامة للأرصاد الجوية، والمعهد الملكي للاستشعار البعدي الفضائي.

وأبرز محمد فوزي أنه تم بالإضافة إلى ذلك، إحداث صندوق مكافحة آثار الكوارث الطبيعية في عام 2009، مضيفا أنه في سنة 2016 وبدعم من البنك الدولي تم وضع برنامج للتدبير المندمج لمخاطر الكوارث الطبيعية والقدرة على الصمود، بمبلغ أولي قدره 200 مليون دولار على مدى 5 سنوات، مع تمديد حتى سنة 2023، بعد موافقة البنك الدولي على تمويل إضافي قدره 100 مليون دولار.

وأشار إلى أنه تم فضلا عن ذلك إحداث مديرية مكلفة بتدبير المخاطر الطبيعية بوزارة الداخلية سنة 2020، وتضم مرصدا وطنيا للمخاطر، يتولى جمع وتقاسم البيانات والمؤشرات المتعلقة بالمخاطر الطبيعية، من أجل تقوية التنسيق بين مختلف المتدخلين في مجال تدبير مخاطر الكوارث.

وأضاف السيد فوزي، أن المديرية المذكورة، تضم أيضا مركزا وطنيا لتوقع المخاطر، يتولى مهمة الإخطار الاستباقي للسكان المعرضين للمخاطر، وتأمين سلامة الأشخاص والممتلكات والأنشطة الاقتصادية.

وفي معرض تطرقه للدورة السادسة لاجتماع المدراء العامين ومدراء الحماية المدنية، أكد محمد فوزي أن هذا الاجتماع يمثل “شهادة على الاهتمام الذي توليه المنظمة الدولية للحماية المدنية لعلاقات التعاون التي تجمع البلدان الإفريقية، ويعكس أيضا الرغبة المشتركة للدول الأعضاء في إعطاء دينامية ودفعة قوية لعلاقات التعاون في مجال على قدر من الحساسية ويشهد تطورا دائما مثل مجال الحماية المدنية”.

وأكد أنه من نافلة القول إن المخاطر والكوارث التي تهدد العالم اليوم وخاصة القارة الإفريقية، متعددة ومتنوعة، ويمكن أن تتسبب في خسائر كبيرة، إذ أن التغييرات المناخية وانعكاساتها تعد من العوامل الرئيسية المسببة لها، مسجلا أن هذا المعطى “يستدعي من جانبنا التزاما فعليا وإرادة قوية، لمواجهة التحديات المشتركة في قارتنا في مجال الوقاية من المخاطر وتدبيرها”.

وخلص السيد الكاتب العام، إلى أنه “من الواضح أننا لا نستطيع مواجهة المخاطر والكوارث التي لا تعرف الحدود بشكل منفرد، وأنه من الضروري للغاية أن نضم جهودنا إلى جهود المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، لفهم جذور هذه الأخطار والقضاء عليها قدر الإمكان، (…) بالموازاة مع تطوير أنظمتنا الخاصة للحماية المدنية، وتدبير المخاطر والكوارث ببلداننا”.

ويأتي تنظيم هذا الاجتماع من طرف المنظمة الدولية للحماية المدنية والمديرية العامة للوقاية المدنية بالمغرب، تنفيذا لقرارات الاجتماع الخامس للمدراء الأفارقة للحماية المدنية الذي انعقد في الفترة ما بين 28 و 30 شتنبر 2021 في لومي بالطوغو.

ويهدف هذا الاجتماع إلى إتاحة الفرصة للدول المشاركة لبحث تقدم تنفيذ مختلف التوصيات المنبثقة عن الاجتماعات السابقة، والتي تروم الرفع من مستوى بنيات الحماية المدنية في الدول الإفريقية وتعزيز التعاون بينها.

ويطمح هذا الاجتماع المنظم على مدى يومين، إلى إرساء أولى ركائز استراتيجية إقليمية إفريقية، مدعومة باستراتيجيات إقليمية فرعية تتعلق بخلق ومُظافرة وسائل وأدوات تدبير المخاطر.

وعرف هذا الاجتماع مشاركة الأمينة العامة للمنظمة الدولية للحماية المدنية، مارياتو ياب، وكذا المدراء العامين ومدراء الوقاية المدنية بالدول الإفريقية الأعضاء في المنظمة الدولية للحماية المدنية، بالإضافة إلى الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، ممثلة بمكتبها للحماية المدنية والشؤون البيئية، الذي يوجد مقره بالرباط.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك