English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
image

مدينة في رداء إمرأة..

الحسيمة. الثانية عشر ليلا. لفظتني شوارع المدينة. وجدتها واقفة في الباب تنتظرني. كذبت عليها لمّا قلت لها بأنني سأذهب للقاء أصدقائي. سيسمح لي الرب، السكارى
image

متغيرات في مشهد الحراك

 ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع وما يمكن أن يقع... الدولة وأجهزتها الكثيرة يشتغلون بدون شك
image

الخطوط الحمراء التي تجاوزها حراك الريف

يمكن تفسير وشرح الخط الأحمر بذاك الحد الأقصى أو الأدنى الذي يضعه صاحبه لغيره كحد لا يمكن تجاوزه تحت أي مبرر كان، مع إقرار جزاءات
image

ذاكرة التحولات الإجتماعية في الريف من أواخر القرن 18 إلى بداية القرن 21

     لقد تم نشر فحوى هذا المقال منذ زمن , ورأيت أن أعيد نشره في الظرف الراهن مع شيء من الزيادة والتنقيح.     إذا كانت
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | الرئيسية | جماعة العدل والإحسان تحمل "المخزن" مسؤولية "مقتل" العتابي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

جماعة العدل والإحسان تحمل "المخزن" مسؤولية "مقتل" العتابي

جماعة العدل والإحسان تحمل "المخزن" مسؤولية "مقتل" العتابي

حملت جماعة العدل والإحسان، "المخزن"، مسؤولية ما وصفته ب"مقتل" الناشط في حراك الريف عماد العتابي الذي فارق الحياة يوم أمس الثلاثاء 08 غشت بالمستشفى العسكري بالرباط.

وذكر بيان للجماعة بالحسيمة تم تعميمه على موقعها الرسمي أن "منطقة الريف ومعها المغرب قاطبة اهتزت صباح يوم 8 غشت 2017 على خبر استشهاد عماد العتابي الشاب الذي خرج يوم 20 يوليوز في مسيرة سلمية ليطالب بأبسط حقوق العيش الكريم إلا أنه وجد نفسه هدفا مباشرا لقوات القمع المخزني التي أردته صريعا".

وأضاف البيان "في الوقت الذي انتظر فيه الجميع معاقبة المسؤولين عن هذه الجرائم تعطي أعلى سلطة في البلاد الحصانة والحماية للقوات القمعية لتعيث في الأرض فسادا وتعتبر مقتل عماد العتابي ومحسن فكري… واعتقال عشرات الأبرياء قياما بالواجب!!!".

واختتمت الجماعة بيانها بإدانة ما أسمته ب "العمل الإجرامي"، وتقديم تعازيها لعائلة العتابي، داعية كلا من "الدولة إلى الرفع الفوري لمظاهر العسكرة في الريف وعدم تبذير أموال الشعب في المقاربة القمعية التي لا تجدي نفعا"، والمحتجين إلى "الاستمرار في السلمية وعدم الانجرار وراء الاستفزازات المخزنية التي تريد إغراق المنطقة في مستنقع الفوضى".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك