Google-Translate-Arabic to French Google-Translate-Arabic to German Google-Translate-Arabic to Italian Google-Translate-Arabic to Spanish

آخر الأخبار

  ساحة الرأي

image

عيد الميلاد ـ الكريسمس: مركزية دين وبصمة سياسية

لا يأتي طرح هذا الموضوع من باب نزهة كلامية، أو ترف فكري حيادي. بل أهدف من خلاله إلى إثارة تفكير وحوار حول ما يطلق عليه
image

المشاركة السياسية للحركة الأمازيغية: المسار والجدوى

توطئة خاطفة: لا مراء أن مشروع المشاركة السياسية المباشرة لدى مكونات الحركة الأمازيغية، لم يتبلور مع ميلاد تحربة جبهة العمل الأمازيغي قبل حوالي ثلاث سنوات، بل
image

قول أهل العلم في الاستحباب بالاحتفال بمولد رسول الله ﷺ

الاحتفال بمولد سيد الخلق ﷺ "شهادة محبة" وإقرار بالتعظيم لجناب سيدنا ﷺ، وشكر لله تعالى على هذه المنة، وهو ما يعززه قول المولى عز وجل
image

الدخول المدرسي بين آثار كورونا ورهانات النموذج التنموي

الدخول المدرسي بين آثار جائحة كورونا ورهانات النموذج التنموي الجديد: المعادلة الصعبة  يعتبر الدخول المدرسي  عند كل بداية  موسم دراسي من أهم المحطات التي تعيد طرح
image

التصور المعتاد للحياة السياسية لدى الشباب

تسود التحليلات على السخط وعدم الإهتمام السياسي للشباب أو الميل المنخفض للمشاركة في الحياة السياسية للمجتمعات الديمقراطية ، بإستخدام القنوات والأدوات المؤسساتية المصممة لهذا الغرض.
image

هكذا أفهم الصيام

لقد شاءت حكمة الله أن خلقنا واصطفانا لنكون من أهل المغرب الحبيب، في هذا الزمن بالتحديد؛ وقد وهبنا الله أسرة مسلمة، كانت وراء إيماننا بالإسلام
image

ميثاق الأمن القومي الأمريكي؛ أو عندما يتوقف الزمن السياسي عند النخب السياسية الأمريكية

في إطار التتبع للسياسة الخارجية الأمريكية، يمكن رصد ثلاثة أخطاء إستراتيجية أدت، بما لا يدع مجالا للشك، إلى احتدام الصراع الدولي الحالي وجعل أمريكا تحصد
image

المرأة في زمن كورونا

يحل الثامن مارس من هذه السنة -الذي نحتفي فيه بالمرأة- ونحن نعيش زمن كورونا او كوفيد 19، الزمن الذي طرح ويطرح الكثير من  الأسئلة التي
image

الحركة الأمازيغية إلى أين؟

تستمر الدولة في تجاهل مطلب ترسيم رأس السنة الأمازيغية  "إيض ن يناير" عيدا وطنية وعطلة رسمية كما يستمر معها   رفض أي تأسيس لأحزاب أمازيغية وجهوية!  فبالرغم
image

الشباب الأمازيغي و"العمل الحزبي"

يعتبر سؤال التنظيم لدى "ايمازيغن" على مستوى الشارع السياسي من أقدم الأسئلة التي سالت في سبيلها الكثير من المداد ونظمت للإجابة عنه لقاءات كثيرة وندوات
image

أية أولويات للدخول المدرسي في زمان كورونا ؟

أية أولويات للدخول المدرسي  في زمان  كورونا ؟ المرونة هي الحل لأي استراتيجية جديدة  يواجه القائمون على تدبير المؤسسات التعليمية  في جميع المستويات عند كل دخول
image

قراءة في نداء الوطن من اجل نصرة معركة الامعاء الفارغة

اتخذ نداء الوطن ،او نداء الوطنية ، او نداء المواطنة ، او نداء الشعب المغربي ، صورة  الحدث الابرز والمبرز للعديد من القراءات والنقاشات حول
  1. الملك يتجول ليلا في شوارع الحسيمة ويلتقط صورا مع الساكنة (5.00)

  2. الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش إلى شعبه من مدينة الحسيمة (5.00)

  3. الملك يستقبل نجلة المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي (5.00)

  4. ابتدائية الحسيمة توزع 11 سنة سجنا نافذا على 7 نشطاء عن حراك الريف (5.00)

  5. عبور أزيد من 16 ألف مسافرا عبر ميناء الحسيمة.. وهذه إحصائيات موانئ الشمال (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

الرئيسية | أخبار جهوية | اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ترصد الإشكاليات المحيطة بحماية الطفولة في الشمال

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ترصد الإشكاليات المحيطة بحماية الطفولة في الشمال

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ترصد الإشكاليات المحيطة بحماية الطفولة في الشمال

 نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لطنجة-تطوان-الحسيمة، الجمعة بطنجة، مائدة مستديرة حول موضوع “الأطفال في وضعية صعبة بالجهة : أية حماية ؟”.

وتم خلال المائدة المستديرة طرح أبرز الإشكاليات ذات الصلة بهذه الفئة من الأطفال والمعرضين لشتى أنواع الخطر والانتهاك والعنف والاستغلال الجنسي، حيث تم تحديد الأطفال في وضعية صعبة هم الأطفال في وضعية شارع أو وضعية إعاقة، أو الأطفال في تماس مع القانون، والأطفال المودعون بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، الأطفال المزدادون خارج مؤسسة الزواج، الأطفال غير المسجلين بالحالة المدنية، والأطفال المهاجرون في وضعية غير نظامية وغير المرافقين، الأطفال المستغلون في التسول والتسول المقنع، والأطفال المدمنون على المخدرات، والأطفال ضحايا التزويج المبكر والهدر المدرسي، والأطفال المستغلون في الشغل (….).

وأكدت السيدة سلمى الطود، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، في كلمة بالمناسبة، على أهمية أن يتربى الطفل في بيئة عائلية سليمة كما نص على ذلك الدستور المغربي في الفصل 32، واتفاقية حقوق الطفل التي تحرص في كل مقتضياتها على حماية المصلحة الفضلى للطفل في جميع مراحل نموه.

كما شددت على الدور الأساسي والجوهري للدولة في ضمان الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للأسرة، الخلية المحتضنة للطفل، من أجل ضمان وحدتها واستقرارها، مضيفة أن الدولة تعمل على توفير الحماية القانونية والاعتبار الاجتماعي والمعنوي لجميع الأطفال بكيفية متساوية وبصرف النظر عن وضعيتهم العائلية.

ونبهت السيدة سلمى الطود للظواهر الخطيرة المتفشية بمجتمعنا التي أصبحت تفتك بالأطفال، وهو ما يتطلب تملك الجرأة لطرح جميع الإشكاليات المرتبطة بها، والاستعجال في التدخل والحماية وعدم التهاون بشأنها من أجل ضمان سلامة وأمان الطفل وأمنه، باعتباره هو أول الأولويات ومحور التنمية بالمغرب.

في هذا الصدد، أشارت ذات المتدخلة إلى مختلف الأدوار التي تقوم بها اللجنة الجهوية في مجال حماية الأطفال والنهوض بأوضاعهم، بدءا برصد الانتهاكات من خلال الإعلام والمجتمع المدني وعبر أعضاء وعضوات اللجنة الجهوية، فضلا عن تلقي الشكايات والتظلمات ومعالجتها والتدخل للتصدي للانتهاكات بتعاون مع باقي المؤسسات القطاعية المعنية.

وأجمع جل المتدخلين في هذا اللقاء على غياب مراكز الرعاية الاجتماعية وفق المعايير الدولية المعمول بها، وعلى إعمال مبدأ عدم الإفلات من العقاب لكل من ثبتت مسؤوليته في استغلالهم، وعدم الاستجابة والترخيص لتزويج القاصرين مع إلغاء الفصل 20 من مدونة الأسرة، والنهوض بتعليم الأطفال في وضعية إعاقة، واعتماد العقوبات البديلة عوض الإيداع المكثف بالمؤسسات السجنية .

كما أوصى المشاركون بإعداد قانون خاص بالأطفال، والاستفادة من التجارب المقارنة، وتقوية الالتقائية بين المتدخلين في مجال الطفولة، وإشراك الأطفال في وضعية صعبة في إيجاد الحلول الممكنة، فضلا عن تحسين نظام التبليغ عن القاصرين المعرضين للخطر، والرفع من مستوى الوقاية من خلال الاهتمام بالأسرة والعمل على تقييم السياسات العمومية المندمجة في مجال الطفولة من أجل تجويدها وتحقيق نجاعتها في الحماية الفعلية للطفل وإعداده ليصبح المواطن الفاعل والمنتج والمساهم في التنمية الشاملة.

وشارك في أشغال هذه المائدة المستديرة كل من السيد هشام المعيش، نائب وكيل العام  للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة بموضوع “دور النيابة العامة في حماية الأطفال في وضعية صعبة”، والباحثة في مجال الطفولة عائشة خيداني التي قدمت “الإطار المفاهيمي للأطفال في وضعية صعبة”، إلى جانب السيدة فاطمة الزهراء الموساوي مديرة مركز المواكبة لحماية الطفولة بطنجة، التي تناولت “دور مؤسسة التعاون الوطني في التفعيل الترابي للسياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة”، والسيد الطيب بوشيبة المنسق الوطني لمنظمة ماتقيش ولدي، الذي تمحورت مداخلته حول “دور المجتمع المدني في الترافع من أجل حماية الأطفال في وضعية صعبة.

وساهم في إغناء النقاش حول هذا الموضوع الراهن وبلورة التوصيات ذات الصلة، عدة فاعلين يمثلون القضاء والقطاعات الحكومية المعنية بالطفولة (التعليم، الصحة، الشباب والرياضة… ) وباحثين وجمعيات المجتمع المدني وإعلاميين.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك