English French German Spain Italian Dutch

آخر الأخبار

ساحة الرأي

image

الحراك و السؤال السياسي… افكار للنقاش

حراك الريف حرك المياه ألراكدة، و ايقض النوام في ظلام دامس، و فجر المسكوت عنه في مخيلة الناس، و كسر الطابوهات و المحرمات المتمثلة في
image

مدينة في رداء إمرأة..

الحسيمة. الثانية عشر ليلا. لفظتني شوارع المدينة. وجدتها واقفة في الباب تنتظرني. كذبت عليها لمّا قلت لها بأنني سأذهب للقاء أصدقائي. سيسمح لي الرب، السكارى
image

متغيرات في مشهد الحراك

 ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع وما يمكن أن يقع... الدولة وأجهزتها الكثيرة يشتغلون بدون شك
image

الخطوط الحمراء التي تجاوزها حراك الريف

يمكن تفسير وشرح الخط الأحمر بذاك الحد الأقصى أو الأدنى الذي يضعه صاحبه لغيره كحد لا يمكن تجاوزه تحت أي مبرر كان، مع إقرار جزاءات
image

ذاكرة التحولات الإجتماعية في الريف من أواخر القرن 18 إلى بداية القرن 21

     لقد تم نشر فحوى هذا المقال منذ زمن , ورأيت أن أعيد نشره في الظرف الراهن مع شيء من الزيادة والتنقيح.     إذا كانت
  1. بحارة الدريوش يرفضون قرارا لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة (5.00)

  2. خريجو معهد تكوين الأطر الصحي بالحسيمة ينتفضون ضد إدماج الخواص بالوظيفة العمومية (5.00)

  3. مليارا سنتيم لكشف فيديو وفاة 5 شبان بالحسيمة (5.00)

  4. إذاعة الحسيمة الناظور في بث الأخبار عبر الأقمار الصناعية (5.00)

  5. تراجع منتوج الصيد البحري بميناء الحسيمة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
الرئيسية | الرياضة | شباب الحسيمة يقلب الطاولة على تادلة في آخر أنفاس اللقاء ويبتعد مؤقتا عن مناطق الخطر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

شباب الحسيمة يقلب الطاولة على تادلة في آخر أنفاس اللقاء ويبتعد مؤقتا عن مناطق الخطر

شباب الحسيمة يقلب الطاولة على تادلة في آخر أنفاس اللقاء ويبتعد مؤقتا عن مناطق الخطر

قلب فريق شباب الريف الحسيمي تأخره بهدف إلى فوز بثنائية أمام فريق شباب قصبة تادلة، في مباراة أقيمت قبل قليل من يومه الأحد 07 ماي على أرضية ملعب ميمون العرصي "شيبولا" بالحسيمة، وذلك لحساب الجولة 27 من البطولة الاحترافية -اتصالات المغرب-.

شباب الريف الذي دخل هذا اللقاء وكله أمل في تحقيق نتيجة الفوز، للهروب من مناطق الخطر المؤدية إلى القسم الوطني الثاني، تلقت شباكه هدفا بعد 20 دقيقة من انطلاق المقابلة عن طريق اللاعب "بيناي".

في الشوط الثاني، سيطر شباب الريف على كل مجريات اللقاء، حيث خلق استحوذ على الكرة وخلق عدة فرص للتهديف، غير أن التدخلات الناجعة للحارس التادلي حالت دون دخول الكرة إلى الشباك.

وحصل شباب الريف على ركلة جزاء بعد تدخل الحارس في حق أحد لاعبيه، دون أن يترجمها اللاعب لمباركي إلى هدف، واستمر الحال على ما هو عليه إلى حدود الدقيقة 82 التي منحت هدف التعادل للفريق الحسيمي عن طريق اللاعب "نداي".

وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه المباراة نحو تسجيل نتيجة التعادل بين الفريقين، أطلق اللاعب لمباركي عنان الأفراح في المدرجات بتسجيله لهدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت البدل الضائع، بعد قذفة صاروخية عجز الحارس التادلي عن صدها.

هذا وقد توقفت المباراة لدقائق إثر دخول الجمهور الحسيمي أرضية الملعب مباشرة بعد تسجيل هدف الفوز، ولم تستكمل إلا بعد مغادرتهم معترك الميدان، أعلن بعدها حكم الساحة عن فوز صريح ومستحق للنادي الحسيمي بهدفين لهدف.

وبهذا الفوز، ارتقى شباب الريف إلى المركز 13 برصيد 28 نقطة، في حين تجمد رصيد قصبة تادلة في المركز 15 برصيد 24 نقطة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS
تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك